: آخر تحديث
ينهي الاعتماد شبه الكامل على الإمدادات الروسية

افتتاح خط غاز يربط بين صربيا وبلغاريا

10
10
9

بلغراد: تم الأحد افتتاح خط أنابيب غاز يصل بين بلغاريا وصربيا، ما يمنح بلغراد القدرة على الوصول إلى الغاز الأذربيجاني وإنهاء اعتمادها شبه الكامل على الإمدادات الروسية، وفق ما ذكر التلفزيون الصربي الرسمي.

ونقل التلفزيون عن وزيرة الطاقة والتعدين الصربية دوبرافكا دييدوفيتش هاندانوفيتش قولها خلال حفل الافتتاح الذي أقيم بالقرب من بلدة نيس "سنحصل على مصدر آخر للإمدادات".

والخط البالغ طوله 170 كلم سيسمح لصربيا باستيراد حوالى 400 مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي من أذربيجان، وذلك بموجب اتفاق أبرم في تشرين الثاني/نوفمبر بين شبكات نقل الغاز في البلدين.

ويبلغ الطلب على الغاز في صربيا حوالى ثلاثة مليارات متر مكعب سنويا، وسيكون الخط الجديد قادراً على ضخّ ما يصل إلى 1,8 مليار متر مكعب.

وحضر حفل الافتتاح الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش ونظيراه البلغاري رومن راديف والأذربيجاني إلهام علييف.

واشارت الوزيرة إلى أنّ خط الأنابيب سيسمح لصربيا بالوصول إلى الغاز الطبيعي المسال عبر موانئ في اليونان.

عقد جديد
وفي العقود القليلة الماضية، سمحت صربيا تدريجا لموسكو باحتكار شبه كامل لقطاع الطاقة لديها عبر بناء خطوط أنابيب للغاز الروسي فقط وبيع حصة الغالبية في شركة النفط والغاز التابعة لها "ان آي أس" لغازبروم الروسية.

والعام الماضي، وقّعت بلغراد عقداً جديداً طويل الأجل لمواصلة استيراد الغاز الروسي، ما استدعى تأنيباً من بروكسل التي تسعى إلى تقليل اعتماد الاتحاد الأوروبي على روسيا في مجال الطاقة.

ودانت صربيا المرشحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي الغزو الروسي لأوكرانيا في الأمم المتحدة، لكنها رفضت المشاركة في فرض عقوبات على موسكو.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد