: آخر تحديث
وفقًا لتقديرات نشرها المكتب الوطني للإحصاء

تراجع معدل التضخم إلى 9,6 بالمئة في البرتغال هذا الشهر

45
43
41

لشبونة: ارتفعت أسعار المستهلك في البرتغال في كانون الأول/ديسمبر بنسبة 9,6 بالمئة على أساس سنوي، أي أقل مما كانت عليه في تشرين الثاني/نوفمبر (9,9 بالمئة) وتشرين الأول/أكتوبر (10,1 بالمئة)، وفقًا لتقديرات نشرها الجمعة المكتب الوطني للإحصاء.

على مدار عام 2022 بأكمله، سيبلغ متوسط التضخم 7,8 بالمئة، على ما اشار مكتب الإحصاء في البرتغال.

في موازنتها لعام 2023، قدرت الحكومة الاشتراكية معدل التضخم لهذا العام بنسبة 7,4 بالمئة، على أن ينخفض إلى 4 بالمئة العام المقبل. من جانبه، قام المصرف المركزي البرتغالي في منتصف كانون الأول/ديسمبر بتعديل توقعاته الخاصة بالتضخم صعوداً إلى 8,1 بالمئة لعام 2022 و 5,8 بالمئة لعام 2023.

مقارنة بشهر تشرين الثاني/نوفمبر، انخفض مؤشر أسعار المستهلك، في كانون الأول/ديسمبر، بنسبة 0,3 بالمئة، وفقًا للبيانات التي نشرها مكتب الاحصاء الجمعة.

وارتفع مؤشر منسق أسعار المستهلك الذي يسمح بالمقارنة مع دول أخرى في منطقة اليورو، بنسبة 9,8 بالمئة على أساس سنوي، مقابل 10,2 بالمئة في تشرين الثاني/نوفمبر.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد