: آخر تحديث
يوثِّق لتجربته في مجال الصحافة والنشر

"شغف وإرادة" عصارة عمر كامل للإعلامي المغربي محمد برادة

39
32
32

إيلاف من الرباط: صدر أخيرا للإعلامي والناشر المغربي، محمد عبد الرحمن برادة، عمل سيري توثيقي بعنوان "شغف وإرادة، رهان في الإعلام والثقافة والسياسة"، يوثِّق لتجربته في مجال الصحافة والنشر والتوزيع والثقافة والعلاقات العامة.

عصارة عمر
ويمثل هذا الكتاب الصادر في 237 صفحة من القطع المتوسط عن منشورات (برومو بريس)، حسب مؤلفه، "عصارة عمر كامل" و"ثمرة عقود" قضاها في مهن النشر والتوزيع والإعلام والقراءة والثقافة.
ويوثق الكتاب الصادر باللغة العربية للمعالم البارزة في سيرة برادة، بدءا من مسقط رأسه"وجدة"(شرق البلاد) ومرورا بالدار البيضاء حيث شرع في سبعينات القرن الماضي في وضع لبنات مشروع أول دار لنشر وتوزيع الصحف المغربية.
الكتاب الذي يعرض لآراء برادة في الحياة وفي المهنة، وفي مسيرة مغرب الاستقلال، والوحدة الترابية للمملكة، يضم عدة فصول ووثائق وسمت حياة صاحبه، كما وسمت الحياة الوطنية المغربية، إلى جانب ألبوم صور نادر عن مغرب السبعينيات والثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي، ومغرب العهد الجديد.


غلاف الكتاب بعنوان "شغف وإرادة للإعلامي والناشر المغربي محمد عبد الرحمن برادة

تقديم وتوثيق
وجاء في تقديم الوزير والدبلوماسي الأسبق، عبد الحفيظ القادري للكتاب، أن الأمر يتعلق بعمل "جامع مانع" يمكن للقارئ أن يستشف منه الكثير من تفاصيل الإعلام بالمغرب، بل إن "هذا الكتاب وما يتضمنه من ذكريات ومواقف ومحطات يعتبر جزءًا مهما من تاريخ الصحافة الوطنية بل ومن تاريخ الوطن نفسه".
ويتوزع هذا الإصدار على فصول متنوعة حملت عناوين توثق لأبرز محطات حياته حيث يحكي عن "وجدة في خاطري" و"سبريس مغامرة العمر" و"ذاكرة ملك" و"الجائزة الوطنية للصحافة"، و"وسام الاستحقاق: رعاية ملكية"، و"في حضرة الملك: موسوعة الجهوية بين يدي محمد السادس".
ومن فصول الكتاب أيضا "كتب لها تاريخ" و"اتحاد الموزعين.. من باريس إلى بيروت" و"نادى طنجة أو الحوار المؤجل" و"غوتنبرغ يبعث في المغرب" و"دفاعا عن الأخلاقيات.. تجربة قناة 2M " و"حياة أخرى الرياضة – الكشفية"، إضافة إلى ملحقين يتضمنان "شهادات ووثائق" و"صور وحكايات".

سيرة المؤلف
يشار إلى أن محمد عبد الرحمن برادة، من مواليد وجدة سنة 1941، تلقى تكوينه الصحفي في بداية سبعينيات القرن الماضي بعدة معاهد عليا للصحافة والإعلام في فرنسا، قبل أن يقوم بإصدار جريدة (correspondances de la presse).
وفي سنة 1977، أسس برادة شركة "سابريس" التي تعد أول شركة وطنية مغربية للتوزيع والنشر، وأكبر مؤسسة في هذا الميدان بالعالم العربي وأفريقيا.
وكان برادة عضوا مؤسسا لاتحاد الموزعين العرب، وانتُخِبَ رئيسا له ما بين 2006 و2009. كما يعد برادة، الحاصل على الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة في دورتها الأولى سنة 2003، عضوا فاعلا بعدة هيئات ومنظمات دولية مختصة في النشر والتوزيع، ورئيسا سابقا لجمعية غوتنبرغ الدولية- فرع المغرب.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ثقافات