: آخر تحديث
يخوض معه مباراته الأخيرة خلال استضافته تولوز

بطولة فرنسا: مبابي يستعد لتوديع جماهير سان جرمان الساعي لهضم خيبة خروجه القاري

17
14
14

باريس: يستعد كيليان مبابي الى توديع جماهير فريقه باريس سان جرمان عندما يخوض معه مباراته الاخيرة على ملعب بارك دي برانس خلال استضافته تولوز الأحد في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الفرنسي لكرة القدم، في أول مباراة له منذ خروجه المخيب من نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا.

بإقصائه من دور الاربعة للمسابقة القارية العريقة الثلاثاء اثر خسارته امام ضيفه بوروسيا دورتموند الالماني 0 1 إيابا بعدما سقط بالنتيجة ذاتها ذهابا قبل 10 أيام، سيستمر لهث باريس سان جرمان عن المجد الأوروبي لعام آخر.

وهذا يعني أن مبابي لن يحصل على الوداع الذي كان يأمل فيه ببلوغ المباراة النهائية على ملعب ويمبلي في الأول من حزيران (يونيو)، وإنهاء فترة سبع سنوات مع نادي العاصمة دون الفوز بلقب المسابقة القارية العريقة.

وأبلغ مبابي بسرية مسؤولي سان جرمان في شباط (فبراير) الماضي بنيته في الرحيل عندما ينتهي عقده في نهاية الموسم الحالي.

لم يقل اللاعب البالغ من العمر 25 عامًا ذلك علنًا أبدًا، ولم يؤكد إلى أين سيذهب بعد ذلك، ولكن يبدو من المؤكد أنه متجه إلى ريال مدريد الإسباني الطرف الثاني في المباراة النهائية لدوري الأبطال.

في هذه الأثناء، يأمل مبابي وناديه الحالي في إنهاء الموسم على أعلى مستوى، وتعزيز الصدارة بعدما ضمن اللقب الثالث تواليا والعاشر في المواسم الـ12 الأخيرة والثاني عشر القياسي، بانتظار تحقيق الثلاثية المحلية حيث توج بكأس الأبطال (الكأس السوبر) مطلع الموسم، وسيلاقي ليون في المباراة النهائية لمسابقة الكأس في 25 أيار (مايو) الحالي.

وسيحمل سان جرمان كأس البطولة الأحد على ملعبه وأمام جماهيره كونه توج به الأحد قبل الماضي عندما خسر موناكو امام مضيفه ليون 2 3، بعدما تعثر فريق العاصمة قبله بـ24 ساعة أمام ضيفه لوهافر 3 3.

وقال مبابي للصحافيين بعد الهزيمة أمام دورتموند: "ليس كل شيء يجب أن يُلقى في سلة المهملات. لا يزال لدينا أهداف ونهائي كأس فرنسا قادم".

واضاف "سنواصل العمل. سنحاول الفوز بالمباراة النهائية ثم سنقوم بتقييم الموسم وما هو الجيد وما الذي لم يكن جيدًا".

لم يهُز مبابي الشباك في أي من مباراتي الذهاب والاياب ضد دورتموند، لكنه سجل 43 هدفًا في جميع المسابقات هذا الموسم، منها 26 هدفًا في الدوري.

وسيواصل مبابي أمله في إضافة المزيد إلى رصيده القياسي البالغ 255 هدفًا مع باريس سان جرمان والفوز بميدالية أخرى في نهائي الكأس بعدما توج حتى الآن بستة ألقاب في الدوري، وثلاثة في مسابقة الكأس ومثلها في كأس الأبطال، ولقبان في مسابقة كأس الرابطة التي ألغيت بعد نسخة 2020، وذلك في سبع سنوات في فريق مسقط رأسه.

وبعد مباراة الأحد، سيكمل باريس سان جرمان مشواره في الدوري بمباراتين خارج ملعبه أمام نيس الاربعاء المقبل في مباراة مؤجلة من المرحلة الثانية والثلاثين، ومتز في 19 أيار (مايو) الحالي.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة