: آخر تحديث
متغلبًا على إنديانا بايسرز (123-109)

أن بي ايه: جيمس يقود ليكرز للفوز بكأس "إن-سيزون"

10
9
9

لاس فيغاس (الولايات المتحدة) : قاد الهداف التاريخي لدوري كرة السلة الأميركي للمحترفين ليبرون جيمس والمتألق أنتوني ديفيس فريقهما لوس أنجليس لليكرز للفوز بالنسخة الأولى من كأس "إن سيزون" على حساب إنديانا بايسرز 123 109 السبت، على ملعب "تي موبايل أرينا" في لاس فيغاس.

وظفر "الملك" جيمس الذي سيحتفل ببلوغه سن الـ 39 عاما في 30 الشهر الحالي بكأس المسابقة الحديثة ليضيفها إلى سجله المثقّل بالانجازات بعدما سبق له أن توّج بلقب الدوري أربع مرات (2012 و2013 و2016 و2020)، إضافة إلى نيله لقب أفضل لاعب في الموسم المنتظم أربع مرات، وفوزه بذهبية أولمبيادي بكين 2008 ولندن 2012.

واختير جيمس الذي سجل 24 نقطة وأضاف إليها 11 متابعة و4 تمريرات حاسمة، أفضل لاعب في المسابقة وحقق لقبه الثاني بقميص ليكرز بعد فوزه بالدوري في فقاعة أورلاندو عام 2020 حيث اقيمت جميع المباريات بسبب تداعيات فيروس كورونا.

واستحدثت رابطة الدوري هذه المسابقة الجديدة هذا الموسم، حيث قُسّمت الأندية الثلاثون إلى ست مجموعات من خمسة، ولعب كل فريق مجموع أربع مباريات الشهر الماضي وتأهل المتصدرون الست إلى جانب أفضل وصيف في كل منطقة.

وتحتسب كل مباريات هذه الكأس الجديدة ضمن دوري "أن بي ايه" وترتيب الموسم العادي، باستثناء المباراة النهائية. وحصل كل لاعب في صفوف الفريق الفائز بالكأس على جائزة مالية قدرها 500 ألف دولار.

قال جيمس أثناء احتفاله في الملعب مع زملائه "لقد صنعنا التاريخ".

وتابع "في أي وقت تكون فيه على الجانب الصحيح من التاريخ، عليك أن تستغل الفرصة. النسخة الاولى من الكأس هي من نصيب لوس أنجليس ليكرز".

وإلى جانب جيمس الذي يخوض عامه الـ 21 في "أن بي آيه"، تعملق ديفيس بتسجيله 41 نقطة والتقاطه 20 متابعة وتمريره 5 كرات حاسمة، فيما أضاف أوستين ريفز 28 نقطة ودانجيلو راسل 13.

وعند الفريق الخاسر، برز تايريز هاليبرتون إلا أن نقاطه الـ 20 وتمريراته الحاسمة التي بلغت 11، لم تحل دون خسارة بايسرز الذي اصطدم بليكرز مصمم على الفوز ويملك في صفوفه لاعبين يتمتعون بخبرة كبيرة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة