: آخر تحديث
يواجه اتهامات تتعلق بخروقات مالية

اقالة رئيس اللجنة الأولمبية العراقية رعد حمودي من منصبه

10
11
11

بغداد: صوتت الهيئة العامة للجنة الاولمبية العراقية الثلاثاء على اقالة رئيس اللجنة الحارس الدولي السابق رعد حمودي من منصبه خلال اجتماع استثنائي.

وصوت 25 عضواً على اقالة حمودي مقابل صوتين لصالحه مع وجود ورقة بيضاء واحدة.

وغادر رئيس اللجنة الاولمبية الذي يواجه اتهامات تتعلق بخروقات مالية دافع عنها خلال الاجتماع الاستثنائي، القاعة احتجاجاً على مقترح طرح الثقة به، فضلا عن انسحاب اربعة اعضاء من الهيئة العامة قبل بدء عملية التصويت.

مفتن
وذكر احد اعضاء الهيئة العامة للجنة الاولمبية فضل عدم الكشف عن اسمه أن "25 عضواً صوتوا لاقالة حمودي مقابل صوتين لصالحه ووجود ورقة بيضاء واحدة، وغادر اربعة اعضاء قاعة الاجتماع قبل بدء عملية التصويت فضلا عن رئيس اللجنة".

واضاف "سيتولى النائب الاول لرئيس اللجنة الاولمبية عقيل مفتن مهمة رئاسة اللجنة بالوكالة حسب النظام الداخلي، وبعد عملية تصويت سري حددت الهيئة العامة العاشر من شباط/فبراير المقبل موعدا لانتخاب رئيس جديد للجنة، بعد وصول موافقة اللجنة الاولمبية الدولية على هذه الاجراءات".

اختير حمودي، الحارس السابق للمنتخب العراقي وقائده في مونديال 1986 في المكسيك، لرئاسة اللجنة الاولمبية عام 2009 وتولى هذا المنصب قرابة 14 عاماً.

خسر حمودي منصبه في الانتخابات التي جرت في الرابع عشر من تشرين ثاني/نوفمبر 2020 والتي فاز بها الرئيس السابق لاتحاد السباحة سرمد عبد الاله، قبل أن يقصى الاخير نتيجة عدم اعتراف اللجنة الاولمبية الدولية بتلك الانتخابات بسبب اعتراضات قضائية ضد الرئيس الجديد.

وأشار المصدر لوكالة فرانس برس الى "تشكيل لجنة تقوم بمراقبة واعادة صياغة الميزانية المالية المقدمة من الدولة الى اللجنة الاولمبية".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة