: آخر تحديث
إثر فوزه على الروسي دانييل مدفيديف

فلاشينغ ميدوز: ديوكوفيتش يعادل الرقم القياسي المطلق للألقاب الكبرى

21
21
20

نيويورك: عادل الصربي نوفاك ديوكوفيتش الرقم القياسي المطلق لعدد مرات احراز الألقاب الكبرى في كرة المضرب (24)، بتتويجه الرابع في بطولة الولايات المتحدة اثر فوزه على الروسي دانييل مدفيديف بثلاث مجموعات نظيفة 6 3 و7 6 (7 5) و6 3 الأحد في نيويورك.

وحسم ديوكوفيتش (36 عاماً) المباراة في 3 ساعات و17 دقيقة ليعادل الرقم القياسي الذي تحمله الأسترالية مارغريت كورت منذ 1973 والبالغ 24 لقباً، ويصبح أكبر متوّج في فلاشينغ ميدوز في حقبة العصر الحديث.

سيعود اللاعب الممنوع من المشاركة في النسخة الماضية لرفضه تلقي اللقاح المضاد لكوفيد 19، الإثنين إلى المركز الأول في التصنيف العالمي للأسبوع الـ390 في مسيرته الزاخرة.

قال بعد تتويجه مرتدياً سترة عليها الرقم 24 "لا أعرف من أين ابدأ. هذا يعني الكثير لي".

تابع بعد ان اصبح اول لاعب يحرز ثلاثة ألقاب كبرى في أربع مواسم مختلفة "لم أتخيّل البتة الوقوف هنا والحديث عن اللقب الكبير الـ24". 

توّج هذا الموسم بلقبي أستراليا ورولان غاروس، ولم يسقط سوى في نهائي ويمبلدون أمام الإسباني كارلوس ألكاراس الذي سيتنازل له عن صدارة التصنيف العالمي.

"مامبا إلى الأبد"
ورفع "نولي" عدد ألقابه في نيويورك إلى أربعة بعد 2011، 2015 و2018، بعدما خاض النهائي الأميركي العاشر في مسيرته معادلاً الرقم القياسي المسجل باسم بيل تيلدن، والسادس والثلاثين في إحدى بطولات غراند سلام، وهو رقم قياسي جديد متقدماً بفارق 5 مباريات نهائية عن الاسطورة روجيه فيدرر.

وثأر ديوكوفيتش من مدفيديف (27 عاماً) الذي وقف عائقا في طريقه قبل سنتين بعدما حرمه حينها من انجاز الفوز بلقب البطولات الأربع الكبرى في العام ذاته، وذلك للمرة الأولى في تاريخ الكرة الصفراء منذ الاسترالي رود ليفر عام 1969.

وكان الصربي انفرد بالرقم القياسي لدى الرجال، بعد تتويجه باللقب الـ23 في رولان غاروس في حزيران/يونيو، متخطياً الإسباني رافايل نادال.

ديوكوفيتش الذي نجح أيضاً في التأهل الى نهائي البطولات الأربع الكبرى في عام واحد للمرة الثالثة بعد عامي 2015 و2021، حقق فوزه العاشر على مدفيديف في 15 مباراة.

بعد حسمه اللقب، اتجه إلى جانب الملعب لتقبيل ابنته تارا، ثم بلغ مقصورته حيث عانق الممثل الأميركي ماتيو ماكونهي، والديه، نجله وزوجته.

ارتدى قميصاً كُتب عليه "مامبا إلى الأبد" إلى جانب صورة له مع نجم كرة السلة الأميركية الراحل كوبي براينت الذي توفي قبل ثلاث سنوات في حادثة تحطم مروحية.

"ما الذي تفعله هنا؟"
في المقابل، فان مدفيديف الذي جرّد الإسباني كارلوس ألكاراس من لقبه في نصف النهائي، خاض النهائي وفي جعبته أفضل سجل على هذه الملاعب هذا العام وحتى في السنوات الخمس الماضية. حقق 38 انتصارًا في 2023 (4 ألقاب في روتردام والدوحة ودبي وميامي)، ومنذ عام 2018 هو اللاعب الأكثر فوزاً مع 18 لقبا من بينها بطولة الولايات المتحدة المفتوحة 2021، في حين بلغ 28 مباراة نهائية منها فلاشينغ ميدوز 2021 و2023، إضافة إلى بطولة أستراليا المفتوحة 2021 و2022، وفاز في 234 مباراة.

وخسر ابن موسكو حتى الآن أربع مباريات نهائية كبرى: مرتان في أستراليا أمام ديوكوفيتش في 2021 والإسباني رافايل نادال في 2022، ومرتان في فلاشينغ ميدوز أمام نادال في 2019 وديوكوفيتش هذه السنة.

قال مازحاً "أريد ان اسأل نوفاك أولاً: ما الذي لا تزال تفعله هنا؟ هيا!".

تابع مدفيديف الذي اخفق في ان يصبح اول لاعب منذ 1975 يهزم المصنفين الأول والثاني في طريقه نحو اللقب "أشعر بأن مسيرتي لا بأس بها بعد التتويج بعشرين لقباً. أنت تملك 24 لقباً كبيراً!".

على ملعب آرثر آش، حيث عاش ديوكوفيتش قبل سنتين أمام مدفيديف احدى أكبر خيباته، تقدّم سريعاً 3 0 وانتزع المجموعة الأولى 6 3.

قاوم مدفيديف في الثانية رغم تمسّكه باللعب على مسافة بعيدة من الخط الخلفي، ما سمح لديوكوفيتش باحراز العديد من النقاط على الشبكة. حصل على أول فرصة لكسر ارسال الصربي والتقدّم 5 3، بيد ان الاخير انقذها بكرة نصف طائرة عكسية.

بدا تأثر ديوكوفيتش بدنياً في هذه المجموعة، في وقت أغلق سقف الملعب بسبب الامطار التي هطلت على نيويورك.

انقذ ديوكوفيتش فرصة لكسر الارسال (5 6) ، قبل أن يمنحه خطأ مباشر من الروسي فرصة حصد الشوط الفاصل (تاي بريك) والمجموعة الثانية.

دخل ديوكوفيتش كالعادة إلى المرحاض، فيما خضع الروسي لتدليك كتفه الأيسر في أرض الملعب.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة