: آخر تحديث
فرحةٌ عارمة لأسود الأطلس بكتابة تاريخ جديد

ملك المغرب يُهنّئ لقجع والركراكي بالإنجاز الكبير

6
6
7

الدوحة: عمّت فرحة عارمة "أسود الأطلس" عقب كتابتهم تاريخاً جديداً بتأهلهم للمرة الأولى الى الدور ربع النهائي لنهائيات كأس العالم في كرة القدم، بالفوز على إسبانيا 3 صفر بركلات الترجيح (الوقتان الأصلي والإضافي صفر صفر) الثلاثاء في مونديال قطر.

انطلقت الأفراح مع الصفارة النهائية للحكم الأرجنتيني فرناندو راباليني اثر ركلة الجزاء الترجيحية الرائعة لأشرف حكيمي، وبدأت أولا باحتفاء كبير بنجم الأمسية حارس المرمى ياسين بونو الذي تصدى لركلتين ترجيحيتين.

ساهم حارس مرمى اشبيلية الذي اختير أفضل لاعب في المباراة، بشكل كبير في تحقيق الجيل الحالي ما عجز عنه الجيل الذهبي عام 1986 عندما خسر بهدف في الدقيقة 89 من خطأ في الجدار البشري أمام ألمانيا الغربية.


لاعبو المنتخب المغربي لحظة الصافرة النهائية للمباراة ضد اسبانيا في ثمن نهائي كأس العالم في قطر في السادس من كانون الاول/ديسمبر 2022.

حُمل حارس مرمى اشبيلية على الأكتاف وقوبل بتصفيقات وصيحات تشجيعية من الجماهير المغربية التي أتت من كل حدب وصوب حاملة الاعلام الوطنية وشتى وسائل التشجيع، دون أن تذخر أصوات حناجرها لمساندة منتخب بلادها في أحد أصعب الاختبارات في النسخة الحالية.

نال المدرب وليد الكراكي نصيبه بدوره من العناق وحمله اللاعبون بدوره عالياً وراحوا يصرخون "أولي، أولي، أولي".

دخل اللاعبون في عناق حار فيما بينهم وراح الواحد يهنئ الآخر بإنجاز لم يؤمن به كثر، بالنظر إلى المجموعة القوية التي وقع فيها الأسود خصوصا مع كرواتيا الوصيفة وبلجيكا الثالثة.

جال اللاعبون وصالوا أرضية الملعب يتبادلون التحية والتهنئة مع الجماهير الغفيرة التي عانت كثيرا من أجل الحصول على تذكرة لحضور المباراة واضطر بعضها إلى دفع مبالغ كبيرة للتواجد في الملعب وعيش هذه اللحظة التاريخية. 

قال لاعب الوسط عز الدين أوناحي "هذا اقل ما يمكن أن نقدمه لهم. الفرحة والاستمرار في إدخال الفرحة في قلوبهم. هم لا يبخلون علينا ويلاحقوننا أينما كنا، وبالتالي يجب رد الجميل ولو أنه واجبنا ان نحقق الانتصارات".

وأضاف "نعرف المشاكل التي واجهتهم للحصول على التذاكر خصوصا وأنه لم يكن أحد يتوقع استمرارنا بعد الدور الأول، ونعدهم بأننا سنقوم بما يلزم حتى تكون الأمور أكثر سهولة في الدور ربع النهائي".

11 لاعبا ضد 11

وسط الاحتفالات العارمة في أرضية الملعب، يتلقى رئيس الاتحاد فوزي لقجع والمدرب وليد الركراكي اتصالا هاتفيا من ملك المغرب محمد السادس لتهنئتهم على الانجاز الكبير، داعيا إياهم إلى الحفاظ على نفس النهج في هذه المسابقة ومواصلة تشريف كرة القدم الوطنية ورفع العلم الوطني عاليا.

التف اللاعبون حول علم فلسطين والتقطوا صورة جماعية أمام أعين لاعبي المنتخب الإسباني الذين بكوا من شدة الحسرة على الخروج من ثمن النهائي، بعضهم لم يبخل بتهنئة الأسود على التأهل خصوصا غافي وبيدري وجوردي ألبا لزميلهم عبد الصمد الزلزولي المعار الى أوساسونا.

قال يوسف النصيري "قدمنا مباراة كبيرة، وأثبتنا اننا لا نخاف أي منتخب مهما كانت سمعته. كرة القدم هي 11 لاعبا ضد 11 لاعبا، ومن يبذل المجهود الأكبر يفوز".

استمرت الاحتفالات في غرف الملابس وسط صيحات كثيرة من قبيل "فعلناها"، "دخلنا التاريخ"، "يعيش المغرب"، "لن نقف هنا"، "سنواصل"، "مبروك علينا، هذه البداية".

دخل حكيمي فرحا الى غرف الملابس حاملا أبنه البالغ من العمر سنتين مرتديا قميصا للمنتخب المغربي عليه اسمه أمين، سفيان بوفال يقدم التحية العسكرية إلى مدافع الوداد البيضاوي يحيى عطية الله، ويقول "لقد فعلناها، جهز نفسك للمباراة المقبلة".

في جانب من الغرفة، أطلق مدافع بريست الفرنسي العنان لصوته مرددا شعار "ديما مغرب" وموجها إنذارا إلى الخصم المقبل "سيكون الدور عليك البرتغال" في إشارة إلى امكانية مواجهة رفاق كريستيانو رونالدو في الدور المقبل في حال تخطيهم سويسرا.

وأكد أوناحي "سنحتفل هذه الليلة، من حقنا ذلك، لقد دخلنا التاريخ، إنه إنجاز طال انتظاره، هذه أمسيتنا، ليلتنا ستتواصل الاحتفالات حتى وقت متأخر، ولكن لن تستمر أكثر من الليلة".

وأضاف "تنظرنا مباراة صعبة في الدور المقبل ويجب التركيز عليها اعتبارا من الغد".

أما الحارس بونو فأهدى الفوز للشعب المغربي، وقال في تصريحاته الاعلامية: هذا الفوز تحقق بفضل الله.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة