: آخر تحديث
جائزة ستيريا الكبرى:

فيرستابن يحلق بعيدا على حلبة ريد بول

17
18
16
مواضيع ذات صلة

سبييلبرغ (النمسا) : حلق الهولندي ماكس فيرستابن (ريد بول) متصدر الترتيب العام، الأحد على حلبة ريد بول سبييلبرغ النمسوية بإحرازه المركز الأول في جائزة ستيريا الكبرى، المرحلة الثامنة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد، وابتعاده فيس الصدارة.

وتقدم فيرستابن الذي حقق الفوز الرابع عشر في مسيرته الاحترافية على سائقي مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون بطل العالم سبع مرات والفنلندي فالتيري بوتاس.

على أرض الفريق النمسوي والحلبة التي تحمل اسم نفس الشركة المالكة له، أكد فيرستابن، الطامح الى لقبه العالمي الأول، مجدداً أنه سيكون منافساً شرساً على اللقب الذي احتكره لأعوام طويلة فريق مرسيدس وسائقه هاميلتون، باحرازه السباق الرابع هذا الموسم فوسع الفارق من 12 الى 18 نقطة عن أقرب مطارديه البريطاني الساعي الى لقبه الثامن في مسيرته الاحترافية بعدما رفع رصيده الى 156 نقطة مقابل 138 للأخير.

وجاء سائق ريد بول الثاني المكسيكي سيرخيو بيريس رابعا أمام سائق ماكلارين البريطاني لاندو نوريس على حلبة ريد بول التي تقرر إقامة سباق ستيريا على أرضيتها بعد انطلاق الموسم وتستضيف المرحلة التاسعة الأحد المقبل مع سباق جائزة النمسا الكبرى، في سباقين تمّ اقرارهما بعد الغاء جائزتي كندا وتركيا (اعيد السباق الاخير الى الروزنامة ليقام بتاريخ 3 تشرين الاول/اكتوبر)، بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا.

وانطلق فيرستابن الذي تجاوز هاميلتون في الأمتار الأخيرة من السباق الماضي على حلبة لوكاستيليه في فرنسا، من المركز الأول للسباق الثاني على التوالي والثالث هذا الموسم ونجح في إنهائه في الصدارة دون أن ينجح اي من مطارديه هاميلتون وبوتاس في اللحاق به.

وهي المرة الأولى التي ينجح فيها فيرستابن (23 عاما) في الفوز بسباقين متتاليين، وساهم بالتالي في تحقيق فريقه ريد بول لأربعة انتصارات متتالية للمرة الاولى منذ عام 2013، العام الذي حقق فيه ثنائية اللقب العالمي للسائقين والصانعين.

وتوج فبرستابن بسباق جائزة موناكو الكبرى، المرحلة الخامسة من بطولة العالم، وزميله بيريس بسباق جائزة أذربيجان، المرحلة السادسة، قبل أن يكسب فيرستابن المرحلتين السابعة والثامنة في فرنسا وستيريا.

"من المستحيل المنافسة"

كما هي المرة الثالثة التي يتوج فيها فيرستابن على حلبة سبيلبرغ بعد عامي 2018 و2019.

وقطع فيرستابن مسافة السباق بزمن 1.22:18.927 ساعة بفارق 35.743 ثانية أمام هاميلتون، و46.907 ثانية أمام بوتاس.

وصرخ فيرستابن من داخل سيارته عقب فوزه "مذهل، السيارة كانت مشتعلة اليوم!"، قبل أن يصعد إلى المنصة ويلوح للجماهير.

وأضاف بعد الخروج من سايرتخ "فوز آخر على أرضنا يبدو جيدًا حقًا"، موضحا "علينا فقط الاستمرار في الضغط بقوة وأنا واثق من أنه يمكننا القيام بعمل جيد حقًا مرة أخرى".

وفي معرض رده عن سؤال عما إذا كان فوز اليوم هو الأكثر جدارة، قال "بالنظر إلى الفارق في النهاية، نعم (35.7 ثانية). ولكن قبل كل شيء، كان التوازن الإجمالي للسيارة هو الأفضل حتى الآن".

في المقابل، قال هاميلتون بعد تهنئة منافسه "كان من المستحيل المنافسة، فهم أسرع، هم كذلك منذ سباقين أو ثلاثة".

وفشل هاميلتون في الفوز في أربعة سباقات متتالية للمرة الأولى منذ عام 2016 عندما انهى موسمه دون أن يحرز لقب بطولة العالم. آنذاك، أحرز زميله الألماني نيكو روزبرغ اللقب وقد عاش "السير" البريطاني سلسلة من خمس سباقات دون أي فوز.

وأضاف هاميلتون في المؤتمر الصحافي "لقد سيطرا على السباق بمفردهما حقا. كنت أحاول مواكبتهما ولكن السرعة لديهما من الواضح أنهما حققا بعض التحسينات الكبيرة. من المستحيل مواكبة ذلك".

وتابع "استمروا في الابتعاد في اللفات وفي المسارات المستقيمة خسرنا الكثير. ومع ذلك، حصلنا على نقاط جيدة كفريق اليوم وعلينا فقط الاستمرار في الضغط".

وحل سائقا فيراري الإسباني كارلوس ساينس وشارل لوكلير من موناكو في المركزين السادس والسابع تواليا، معوضين خروجهما خاليي الوفاض من سباق جائزة فرنسا. وأكمل الكندي لانس سترول (أستون مارتن) والإسباني فرناندو ألونسو (ألبين) والياباني يوكي تسونودا (ألفا توري) المراكز العشرة الأولى.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة