: آخر تحديث
تقديراً من إدارة النادي لوفاء وإخلاص هؤلاء اللاعبين

عقد ميسي مع برشلونة يتيح له الرحيل في نهاية كل موسم رياضي

3
4
4

فجر تقرير إعلامي مفاجأة غير سارة لجماهير نادي برشلونة الإسباني تتعلق بمستقبل مهاجم الفريق الأرجنتيني ليونيل ميسي وإمكانية تركه النادي متى رغب بذلك.

وكشفت صحيفة" الباييس" الإسبانية بأن عقد ميسي مع برشلونة يتضمن بنداً يسمح له بترك الفريق مع نهاية كل موسم إلى أي نادٍ خارج أوروبا متى رغب بذلك، دون حاجته الحصول على موافقة إدارة النادي أو دفع الشرط الجزائي في عقده.

وتم تضمين هذا البند في عقد ميسي الأخير الذي تم تجديده في موسم (2017-2018) ، و الذي بموجبه مدد إقامته في قلعة "الكامب نو" لغاية شهر يونيو من عام 2021 مع بلوغه سن 34 عاماً ، مع رفع قيمة الشرط الجزائي في عقده إلى 700 مليون يورو.

وكانت إدارة النادي الكتالوني قد تعاملت مع ميسي بذات الطريقة التي تعاملت بها مع نجوم آخرين من أبناء النادي الأوفياء في عقودهم الأخيرة على غرار كارليس بويول و تشافي هرنانديز و اندريس انييستا، حيث تركت لهم حرية تحديد مستقبلهم مع النادي سواء بالبقاء حتى إنقضاء عقودهم او الرحيل قبل ذلك ، إذ قرر بويول اعتزال اللعب بقميص برشلونة عام 2014 ، بينما قرر تشافي الرحيل واللعب لصالح نادي السد القطري في صيف عام 2015 ، فيما سار إنييستا على نفس الطريق بانتقاله إلى نادي فيسيل كوبه الياباني.

ويبدو ان تأكد إدارة برشلونة من وفاء و إخلاص هؤلاء اللاعبين للنادي ، قد جعلها تثق بهم لتمنحهم حرية الاختيار في تحديد موسمهم الأخير مع النادي.

هذا وكان التخوف السائد لدى جماهير برشلونة هو احتمالية انتقال ميسي إلى احد الأندية الأوروبية قبل بلوغه 30 عاماً من عمره ، مثلما كاد ان يحدث بإنتقاله إلى مانشستر سيتي الإنكليزي في عام 2016 بسبب قضيته مع الضرائب الإسبانية ، ولكن بعد تجاوز النجم الأرجنتيني لسن 32 عاماً ، قد بدد هذه المخاوف في ظل شعور الجميع بالنادي بأن ميسي يستحيل عليه ارتداء قميص فريق اخر ، إلا اذا كان قميص نادي نيوليز أولد بويز الأرجنتيني ، بعدما كشف "البرغوث" عن رغبته باللعب في صفوفه قبل اعتزاله كرة القدم.

ويرى المتابعون بأن انتقال المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو من نادي ريال مدريد الإسباني إلى نادي يوفنتوس الإيطالي في صيف عام 2018 وقد تجاوز عمره 33 عاماً ، قد يدفع بميسي للتفكير في خوض تجربة جديدة .

ومن اللافت للنظر هو تزامن كشف البند الخاص في عقد ميسي مع غيابه عن الفريق بداعي الإصابة و فشل إدارة النادي في التعاقد مع البرازيلي نيمار داسيلفا مهاجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي ، خاصة بعدما اشارت تقارير إعلامية الى أن ميسي كان يرغب بمجيء نيمار ، وأن فشل الصفقة قد تسبب في توتر علاقته برئيس النادي جوسيب بارتوميو.

هذا وسيضطر ميسي إلى تقييم دوره في الفريق مع نهاية كل موسم لتحديد مستقبله الاحترافي ، حيث يرفض الاستمرار دون تقديم الإضافة الفنية اللازمة .

يشار الى أن رغبة ميسي في خوض نهائيات كأس العالم 2022 مع منتخب بلاده من شأنها ان تثنيه عن ترك برشلونة قبل هذا الاستحقاق ، إذ ان بقاءه في صفوف الفريق سوف يساعده على الاحتفاظ بإمكانياته البدنية والفنية، مما قد قد تحفزه على تجديد عقده لعام إضافي على الأقل.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة