: آخر تحديث

  انظر فيما حولك أيُها الرئيس!

11
11
12
مواضيع ذات صلة

ازدواج المعايير إزاء العنف :
يدين رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني باستمرار استخدام العنف من قبل القوات العراقية ضد المتظاهرين في العراق، و يؤكد استمرار دعمه للمتظاهرين العراقيين ولمطاليبهم العادلة، كما يدعوا باستمرار إلی إيقاف العنف والتصرفات غير المشروعة وغير القانونية ضد المتظاهرين العزل في مدينة بغداد ومناطق أخرى في العراق.

وفي بيانه الاخير المساند للمتظاهرين العراقيين قال رئيس الإقليم: ”علی الجميع ان يفهم ان مشاكل وامتعاض ومطالب المواطنين لا يمكن قمعها باستخدام القوة ولا معالجتها، وان التظاهرات السلمية المدنية، حق دستوري مكفول، وان قتل المتظاهرين واستخدام القوة لترهيبهم وتفريقهم، جريمة فاضحة وسلب للحرية والحقوق الدستورية للمواطنين“ .

وهنا اود ان اسأل رئيس إقليم كوردستان واقول له:

لليوم الثالث على التوالي تستمر تظاهرات الطلبة في مدن إقليم كوردستان، بسبب قطع حكومة الإقليم منذ عام 2014  مستحقاتهم المالية (المخصصات الشهرية التي لم تُصرف لهم منذ نحو 7 أعوام)، والبالغة نحو 40 دولاراً شهرياً لطلبة الجامعات والمعاهد بمركز المدينة، ونحو 70 دولاراً لنظرائهم في الأطراف.

إضافة لمشكلة المنح، تعاني غالبية الاقسام الداخلية من قلة ساعات تجهيز الطاقة الكهربائية وشحة الماء وانقطاعه لفترات طويلة وعدم نظافة تلك الاقسام والمطابخ وترك النفايات داخل المجمعات.

وبدل ان تقوم القوات الأمنية بواجبها في حفظ الأمن والنظام وحماية المتظاهرين السلميين الذين يطالبون بحقوقهم المشروعة، استخدمت القوات الامنية  كعادتها القوة المفرطة وغير الضرورية ضدّهم وأطلقت بشكل مباشر الرصاص والغاز المسيل للدموع  والرصاص المطاطي، ما أسفر عن إصابة عدة أشخاص، وان إحدى الطالبات أصيبت بشكل بالغ إثر تعرضها إلى قنبلة غاز مباشرة في منطقة الرأس وهي تطالب بابسط حقوقها إضافة إلى الضرب بالهروات والإساءة اللفظية.

من حقي ان اسأل واقول:

اين انت يا رئيس الإقليم، لماذا لا تدين علناً استخدام العنف ضد ابنائنا وبناتنا الذين يطالبون بحقوقهم المشروعة؟ اليس التظاهر السلمي حق من حقوق المواطن الكوردستاني؟ الا تسمع اصوت ومطالبات المتظاهرين من طلبة الجامعات والمعاهد في مدن الإقليم؟ هل تعرف بان هناك طلاب ليس بمقدورهم تناول ثلاث وجبات في اليوم بسبب الفقر وانقطاع المخصصات التي مر عليها 7 أعوام ؟

اليس استخدام القوة لترهيب وتفريق المتظاهرين السلميين، جريمة فاضحة وسلب للحرية والحقوق الدستورية للمواطنين الكوردستانيين؟

ام لا، استخدام العنف ضد المتظاهرين السلميين حلال عليكم وحرام على غيركم؟

انظر فيما حولك أيُها الرئيس لترى مايحدث لشعبك، يوماً بعد يوم  يزداد الفقراء فقراً والجياع جوعاً والمترفين ترفاً.

انظر فيما حولك أيُها الرئيس قبل فوات الاوان!


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في فضاء الرأي