: آخر تحديث
رفع رصيده الى 34 نقطة في المركز الثاني موقتاً

بطولة إيطاليا: إنتر يؤكد جديته في الدفاع عن اللقب

10
9
9

روما: رغم خسارته المدرب أنتونيو كونتي وجهود النجمين البلجيكي روميلو لوكاكو والمغربي أشرف حكيمي، أكد إنتر ميلان مجدداً جديته في الدفاع عن اللقب الذي أحرزه للمرة الأولى منذ 2010، وذلك بتضييقه الخناق على نابولي المتصدر بعد فوزه على ضيفه سبيتيسا 2 صفر الأربعاء في المرحلة 15 من الدوري الإيطالي.

وبقيادة المدرب الجديد سيموني إينزاغي وبصفقات استخف بها الكثيرون مثل البوسني المخضرم إدين دجيكو (35 عاماً) أو التركي هاكان جالهان أوغلو والأرجنتيني خواكين كوريا، حقق إنتر فوزه الثالث توالياً والعاشر للموسم ليرفع رصيده الى 34 نقطة في المركز الثاني موقتاً بفارق نقطتين أمام جاره اللدود ميلان الذي يلعب لاحقاً مع مضيفه جنوى، ونقطة خلف نابولي المتصدر الذي يلتقي الأربعاء أيضاً مع مضيفه ساسوولو.

وأثبت "نيراتسوري" قدرته على الفوز باللقب للموسم الثاني توالياً رغم رحيل كونتي وهداف من طراز لوكاكو، بعدما ألحق قبل مرحلتين بنابولي هزيمته الأولى للموسم بالفوز عليه 3 2، ما أدخل رجال إينزاغي في قلب الصراع مستفيدين من هزيمتين على التوالي للجار ميلان ضد فيورنتينا وساسوولو.

وتحضر إنتر بهذا الفوز الذي حققه على حساب فريق يشرف عليه لاعبه السابق تياغو موتا، لما ينتظره السبت في العاصمة من مواجهة صعبة مع روما، قبل السفر الى العاصمة الإسبانية لمواجهة ريال مدريد الإسباني في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة لدوري أبطال أوروبا في لقاء لتحديد هوية المتصدر بعدما ضمن الفريقان بلوغهما ثمن النهائي.

واستحق إنتر الفوز، إذ كان الطرف الأفضل تماماً لكنه أنهى الشوط الأول متقدماً بهدف وحيد سجله روبرتو غاليارديني في الدقيقة 36 بعد تمريرة من الأرجنتيني لاوتارو مارتينيس.

وكان صاحب الأرض قريباً جداً من إضافة هدف ثانٍ في مستهل الشوط الثاني لكن الحظ عاند الأرجنتيني خواكين كوريا بعدما ارتدت محاولته من العارضة (52)، إلا أن "نيراتسوري" عوض هذه الفرصة سريعاً من ركلة جزاء نفذها مارتينيس الذي رفع رصيده الى 8 أهداف في الدوري هذا الموسم، وذلك بعد لمسة يد داخل المنطقة المحرمة من البولندي ياكوب كيفيور (58).

وواصلت إنتر أفضليته، لكن ورغم دخول دجيكو الذي سجل 7 أهداف في الدوري هذا الموسم، والتشيلي أليكسيس سانشيس بقيت النتيجة على حالها حتى صافرة النهاية، ليتلقى سبيتسيا الهزيمة العاشرة للموسم.

وخلافاً لإنتر، بدأ روما يبتعد أكثر فأكثر عن دائرة الصراع على اللقب، وذلك بعد تلقي فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو هزيمته السادسة للموسم بسقوطه على أرض بولونيا بهدف سجله السويدي ماتياس سفانبرغ (35).


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة