: آخر تحديث
تغييراتٌ في صفوفه لموسمٍ يستهله أمام غولدن ستايت ووريرز

دوري "أن بي ايه": ليكرز لاستعادة اللقب مع مخضرميه

10
11
10

لوس أنجليس: هل سيكون لوس أنجليس ليكرز مع مخضرمين يتقدمهم "الملك" ليبرون جيمس، قادراً على إحراز لقب دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين "أن بي ايه" للمرة الثامنة عشرة في تاريخه، بعد إخفاق الموسم الماضي؟

أحبطت اصابتا ليبرون بكاحله والنجم الآخر أنتوني ديفيس بوتر أخيل، آمال جماهير الفريق الأصفر والبنفسجي بالحفاظ على لقب أخير أحرزوه في تشرين الأول/أكتوبر 2020 في فقاعة أورلاندو الصحية، فتخلّوا عن الخاتم لميلووكي باكس ونجمه اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو.

قام ليكرز بحملة تغييرات في صفوفه تحضيراً لموسم يستهلّونه الثلاثاء أمام غولدن ستايت ووريرز.

احتفظت الإدارة فقط بثلاثة من 19 لاعباً: النجمان ليبرون وديفيس بالإضافة إلى الواعد تالين هورتون تاكر (20 عاماً).

وإذا كان بعض القادمين سيلعب أدواراً ثانوية مثل كندريك نان، ماليك مونك أو الفرنسي سيكو دومبويا، فان معظم الواصلين من المخضرمين بين 32 و37 عاماً، يتقدّمهم راسل وستبروك ملك الـ"تريبل دابل"، كارميلو أنتوني، راجون روندو، دي أندري جوردان، دوايت هاورد، تريفو أريزا، كنت بايزمور وواين إلينغتون.

بحسب موقع "ريل جي أم"، سيكون ليكرز الأكبر سناً هذا الموسم، بمعدل يبلغ 30.7 سنة.

لكن الانظار ستتركز على ديفيس (28 عاماً) الذي ساهم غيابه الموسم الماضي باحباط حظوظ ليكرز. اصابته في فصل الربيع عدة أسابيع كانت دليلاً على انهيار ليكرز دون خدماته، ما أطاحه من الدور الأول في البلاي أوف أمام فينيكس صنز.

"دار عجزة"

يعوّل المتفائلون على قصة دالاس مافريكس عام 2011، عندما أحرز اللقب بمعدل أعمال بلغ 31.6 سنة، في تشكيلة تقدّمها العملاق الألماني ديرك نوفيتسكي والموزع جايسون كيد، كما تخطت التشكيلة الأسطورية لشيكاغو بولز 32 عاماً عندما أحرزت الثلاثية في 1998 مع أمثال مايكل جوردان ودنيس رودمان.

لكن تلك الأندية استفادت من الكيمياء بين لاعبيها المتجانسين لعدة سنوات.

يسخر البعض من "دار عجزة" ليكرز، مشيراً إلى الإمكانيات المرتفعة لتعرّضهم لاصابة تلو الأخرى، وضيق الوقت لخلق تجانس فني بدلا من الاعتماد على الفرديات، برغم امتلاك المخضرمين موهبة كبيرة.

يقول روندو الذي أحرز اللقب سابقاً على غرار جيمس، ديفيس، هاورد وأريزا "لا يمكنك الاستمرار في هذا الدوري دون الانضباط. لدينا شبان يملكون مسيرة طويلة، لكن هناك سبباً بديهياً لاستمرارهم إلى هذا الحدّ. لست قلقاً، فالذهنية والحكمة هما مفتاح النجاح. لدينا الكثير منها، مع الخبرة".

برغم ذلك، لا يزال بعض نجوم هذه التوليفة يفتقدون لتتويج أول، على غرار وستبروك وأنتوني.

حافز إضافي

بدوره، يؤكّد المدرب فرانك فوغل "لدينا قوّة ضاربة، الكثير من الشبان المتحفزين لتحقيق الفوز. يجب ترتيب الأمور خلال الموسم، لكن أعتقد أننا نملك فرصة جيدة".

أما جيمس، فسخر بتغريدة من الانتقادات ويعتبرها حافزاً إضافياً "استمروا في الحديث عن فريقي، عمر اللاعبين، طريقة اللعب، إصابة أحدهم وأننا اقتربنا من الاعتزال... أرجوكم/ تابعوا على نفس النهج عندما نبدأ. هذا كل ما أطلبه!".

لم تشجّع خسارات ما قبل الموسم الودية جماهير ليكرز. يعاني أيضا من إصابات كثيرة قبل الافتتاح ضد غولدن ستايت" أريزا (كاحل)، هورتون تاكر (باهم)، مونك (محالب)، نان (كاحل)، إلينغتون (عضلات الفخذ الخلفية).


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة