: آخر تحديث
انتهاء مشوار اليوناني الرابع ستيفانوس تسيتسيباس

أولمبياد طوكيو-تنس: ديوكوفيتش ومدفيديف يواصلان المشوار

7
8
7

طوكيو: لم يجد الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنّف أوّل عالميًّا صعوبة في بلوغ الدور ربع النهائي من منافسات كرة المضرب في أولمبياد طوكيو الصيفي، فيما كان على الروسي دانييل مدفيديف الثاني مقاومة الحرّ و"ضيق التنفّس" للعبور، في حين انتهى مشوار اليوناني الرابع ستيفانوس تسيتسيباس. 

وتغلّب ديوكوفيتش الفائز ببرونزيّة بكين 2008 على الإسباني أليخاندرو دافيدوفيتش فوكينا 6-3، 6-1 معزّزًا سلسلة مبارياته من دون هزيمة إلى 21.

وضرب "دجوكر"، المتوّج بعشرين لقبًا كبيرًا، موعدًا في دور الثمانية مع الياباني كي نيشيكوري صاحب الأرض وحامل برونزية ريو 2016 الفائز على البيلاروسي إيليا إيفاشكا 7-6 (9/7)، 6-0.

ويطمح "نولي" لتحقيق الغراند سلام الذهبي، أي التتويج بالبطولات الأربع الكبرى والميداليّة الذهبيّة الأولمبيّة في عام واحد، وهو إنجاز سبق فقط للألمانيّة شتيفي غراف أن حقّقته في العام 1988، بعد أن حصد ألقاب أستراليا المفتوحة، رولان غاروس وويمبلدون هذا العام وتنتظره فلاشيغ ميدوز الشهر المقبل.

مدفيديف لا يقوى على التنفس

وقاوم مدفيديف المشارك تحت علم محايد الحَر في العاصمة اليابانية ومنافسه الإيطالي فابيو فونييني، قبل أن يعبر إلى الدور ربع النهائي بفوزه 6-2، 3-6، 6-2.

وضرب الروسي موعدًا في دور الثمانية مع الإسباني بابلو كارينيو بوستا الفائز على الألماني دومينيك كوبفر 7-6 (8-6)، 6-3.

سبق لمدفيديف أن اشتكى من الظروف المناخيّة الصعبة في المباراة الأولى وطالب المنظّمين بنقل المباريات إلى الأمسية.

وقال بعد الفوز اليوم "لم أكن أشعر بحال جيّدة في التنفّس حتى في المجموعة الأولى. شعرت وكأنّ صدري مغلق، لم أقوَ على التنفس كما يجب".

وعندما سأله الحكم إذا كان يشعر بحال "جيّدة" خلال المجموعة الثانية، أجاب الروسي "بإمكاني أن أنهي المباراة، ولكن بإمكاني أن أموت. إذا توفّيت من سيتحمل المسؤوليّة؟".

وأضاف الروسي "أعتقد أنّ اليوم هو الأكثر رطوبة حتى الآن، وربما الأكثر حرارة. الشمس كانت قوية. مع نهاية المجموعة الثانية، بدا وكأنّ الظلام في عينيّ".

تسيتسيباس يسقط...ويخرج

وأطاح الفرنسي أوغو أومبير بتسيتسيباس معوّضًا تأخّره بمجموعة إلى فوز 2-6، 7-6 (7-4)، 6-2.

وكان تسيتسيباس وصيف رولان غاروس طلب وقتًا مستقطعًا طبيًّا لإصابة في قدمه اليمنى تعرّض لها بعدما سقط أرضًا مع نهاية المجموعة الثانية، قبل أن يتدهور مستواه في الحاسمة.

ويلعب أومبير مع الروسي المشارك تحت علم محايد كارن خاتشانوف الذي تأهّل على حساب الأرجنتيني دييغو شفارتسمان 6-1، 2-6، 6-1.

وتأهّل أيضًا الألماني ألكسندر زفيريف المصنّف خامسًا عالميًّا إلى دور الثمانية بإقصائه الجورجي نيكولوز باسيلاشفيلي 6-4، 7-6 (7/5)، ليلتقي مع الفرنسي جيريمي شاردي الفائز على البريطاني ليام برودي 7-6 (7/3)، 4-6، 6-1.

"أكبر من الغراند سلام"

لدى السيدات، بلغت الأوكرانية إيلينا سفيتولينا الدور نصف النهائي بفوزها على الإيطالية كاميلا جورجي 6-4، 6-4.

وباتت سفيتولينا الخامسة عالميًّا أعلى المصنّفات حاليًّا بعد خروج اليابانية ناومي أوساكا والأسترالية آشلي بارتي والبيلاروسيّة أرينا سابالينكا المصنّفات أولى وثانية وثالثة تواليًا.

قالت بعد الفوز "تدركون أنّه عندما تكون اللّاعب الأعلى تصنيفًا، يريد الجميع أن يهزمك والجميع متحفّز جدًّا للتفوق عليك".

وتابعت "الألعاب الأولمبية حدث مميز جدًا. في أوكرانيا تُعتبر حدثًا كبيرًا، حتى أكبر من بطولات الغراند سلام. لذا أنا أركّز جدًّا على الفوز بأي ميداليّة".

وتلعب سفيتولينا في نصف النهائي مع التشيكيّة ماركيتا فوندروشوفا التي أقصت أوساكا الثلاثاء، بعدما عبرت على حساب الإسبانية باولا بادوسا التي انسحبت في المجموعة الثانية بسبب المرض وخرجت على كرسي متحرّك بعدما كانت متأخّرة 3-6 وصفر-3.

وفي نصف النهائي الآخر، تلتقي السويسرية بيليندا بنتشيتش الفائزة على الروسيّة أناستازيا بافليوتشنكوفا 6-صفر، 3-6، 6-3 مع الكازاخستانية إيلينا ريباكينا التي تفوّقت على الإسبانية غاربيني موغوروسا 7-4، 6-1.

ومُنيت بارتي بانتكاسة أخرى بخروجها من ربع نهائي زوجي السيدات برفقة ستورم ساندرز بسقوطهما ضد الثنائي التشيكي باربورا كرايتشيكوفا حاملة لقب رولان غاروس في الفردي، وكاتيرينا سينياكوفا 3-6، 6-4، 10-7. لكنّها عوّضت في اليوم ذاته في المختلط بعد أن تجاوزت مع جون بيرس الدور الأول على حساب الثنائي الارجنتيني ناديا بودوروسكا وأوراسيو سيبايوس 6-1، 7-6 (7/3).

وفي زوجي الرجال، خرج البريطاني أندي موراي حامل ذهبيّة الفردي في 2012 و2016 من الدور ربع النهائي مع زميله جو ساليزبيري بعد خسارتهما أمام الثنائي الكرواتي مارتن تشيليتش وإيفان دوديغ 6-4، 6-7 (7-2)، 7-10.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة