: آخر تحديث
تضرب موعداً نارياً مع إيطاليا في ربع النهائي

كأس أوروبا: بلجيكا تُجرِّد البرتغال من اللقب

20
22
19

إشبيلية (إسبانيا): جرّد المنتخب البلجيكي نظيره البرتغالي من لقب بطل كأس أوروبا في كرة القدم عندما تغلّب عليه 1 صفر الأحد على ملعب "لا كارتوخا" في اشبيلية، في قمة الدور ثمن النهائي.

وتدين بلجيكا بفوزها إلى مهاجم بوروسيا دورتموند الألماني ثورغان هازار، الشقيق الأصغر لإدين نجم ريال مدريد الإسباني، مسجّل الهدف الوحيد في الدقيقة 42 من تسديدة قوية رائعة من خارج المنطقة.

وتلتقي بلجيكا التي حققت فوزها الرابع توالياً، في ربع النهائي في الثاني من تموز/يوليو المقبل على ملعب "أليانز أرينا" في ميونيخ مع إيطاليا التي حجزت بطاقتها بالفوز على النمسا 2 1 بعد التمديد (الوقت الأصلي صفر صفر) السبت، وكان الرابع توالياً للأزوري أيضاً.

وكررت بلجيكا التي تبقى أفضل نتيجة لها في الكأس القارية خسارة نهائي 1980 أمام ألمانيا الغربية 1 2 في روما، إنجاز النسخة الأخيرة عندما بلغت ربع النهائي قبل أن تخرج على يد ويلز.

في المقابل، مُنيت البرتغال بخسارتها الثانية في البطولة بعد الأولى أمام ألمانيا 2 4 في الجولة الثانية من دور المجموعات.

بلجيكا.. البرتغال

وهو الفوز الأول لبلجيكا على البرتغال بعد فشلها في المباريات الخمس الأخيرة بينهما (3 هزائم وتعادلان) وتحديداً منذ تغلبها عليه 3 صفر في تصفيات كأس العالم 1990 في أيلول/سبتمبر 1989، والأول في أول مواجهة بينهما في بطولة كبرى وفي دور الإقصاء المباشر. كما هو الفوز السادس لبلجيكا على البرتغال في 19 مباراة بين المنتخبين مقابل ست هزائم وسبع تعادلات.

تبديلات

ودفع مدرب بلجيكا الإسباني روبرتو مارتينيس بنجم ريال مدريد الإسباني وقائد المنتخب إدين هازار أساسيا للمباراة الثانية تواليا، وأجرى خمسة تبديلات على التشكيلة التي تغلبت على فنلندا 2-صفر في الجولة الاخيرة من دور المجموعات فأعاد الثلاثي الدفاعي توبي ألدرفيلريد ويان فيرتونغن وتوما مونييه مكان جايسون ديناير وديريك بوياتا وناصر الشاذلي.

كما عاد يوري تيلمانس وثورغان هازار مكان لياندرو تروسار وجيريمي دوكو.

في المقابل، أجرى مدرب البرتغال فرناندو سانتوس تعديلين على التشكيلة التي تعادلت مع فرنسا الوصيفة في الجولة الاخيرة من دور المجموعات، فدفع بمدافع مانشستر يونايتد الإنكليزي ديوغو دالوت مكان مدافع ولفرهامبتون الإنكليزي نيلسون سيميدو، ولاعب وسط سبورتينغ لشبونة جواو باولينيا مكان لاعب باريس سان جرمان الفرنسي دانيلو بيريرا.

فرص ضائعة

وكانت البرتغال صاحبة الافضلية نسبيا في المباراة حيث سدت المنافذ امام البلجيكيين وخصوصا مفاتيح اللعب صانع ألعاب مانشستر سيتي الإنكليزي كيفن دي بروين وهازار وهداف إنتر ميلان الإيطالي روميلو لوكاكو فندرت فرص ثالثة مونديال 2018 والتي لجأ لاعبوها إلى التسديد البعيد ونجحوا في هز الشباك عبر ثورغان، الشقيق الأصغر لهازار.


وضغطت البرتغال في الدقائق الأخيرة من المباراة وأنقذ حارس مرمى بلجيكا تيبو كورتوا مرماه من هدف محقق بتصديه لرأسية قوية لمدافع مانشستر سيتي الانكليزي روبن دياش، وتسديدة للبديل أنريه سيلفا، فيما حرم القائم الأيسر المدافع رافايل غيريرو من هز الشباك.

وكان أول تهديد للبرتغال عندما مرر لاعب وسط نجم ليل الفرنسي ريناتو سانشيز كرة على طبق منذ ذهب الى نجم ليفربول الإنكليزي ديوغو جوتا المتوغل من الخلف فدخل المنطقة وسددها قوية بعيدا عن الخشبات الثلاث (5).

وجرب ريناتو سانشيز حظه بتسديدة بعيدة بجوار القائم الأيسر (22)، ثم سدد رونالدو كرة قوية من ركلة حرة مباشرة أبعدها الحارس تيبو كورتوا بصعوبة وتابعها باولينيا برأسه بين يدي عملاق وحامي عرين النادي الملكي (25).

ورد مونييه بتسديدة خادعة بيمناه من خارج المنطقة فوق العارضة (37).

ونجح ثورغان في افتتاح التسجيل من تسديدة قوية بيمناه من خارج المنطقة أسكنها الزاوية اليسرة للحارس روي باتريسيو (42).

وهو الهدف الثاني لثورغان في البطولة والثامن في مسيرته الدولية، كما بات أول لاعب بلجيكي يهز الشباك في مباراتين متتاليتين في العرس القاري.

واضطر مدرب بلجيكا الى استبدال صانع العابه دي بروين بسبب إصابة بالتواء في الكاحل الأيسر تعرض لها أواخر الشوط الأول اثر تدخل من باولينيا، فدفع بنجم نابولي الإيطالي دريس مرتنس (48).

ودفع سانتوس بلاعبي وسط أتلتيكو مدريد الإسباني جواو فيليكس ومانشستر يونايتد الإنكليزي برونو فرنانديش مكان برناردو سيلفا وجواو موتينيو (56).

وتلقى جوتا كرة من رونالدو أمام المرمى فسددها قوية فوق العارضة (58).

وكاد فيليكس يفعلها برأسية من مسافة قريبة بين يدي كورتوا (61)، ورد لوكاكو بتسديدة قوية بيسراه من خارج المنطقة فوق العارضة (63).

ولعب سانتوس ورقة مهاجم اينتراخت فرانكفورت أدريه سيلفا مكان جوتا (70).

وحاول رونالدو خداع كورتوا بتسديدة ماكرة من داخل المنطقة تصدى لها الأخير (75).

وأنقذ كورتوا مرماه من هدف التعادل بإبعاده رأسية روبن دياش اثر ركلة ركنية لفرنانديش (82)، ورد القائم الأيسر تسديدة رافايل غيريرو (83).

وتعرض هازار لاصابة في فخذه الايمن وترك مكانه ليانيك كاراسكو (87).

وتابع كورتوا تألقه بتصديه لكرة سيلفا من مسافة قريبة (90+2).

وسدد فيليكس كرة قوية من خارج المنطقة بجوار القائم الأيمن (90+5).


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة