: آخر تحديث

رضوى الشربيني تشجع ضحايا متحرش الجامعة الأميركية بالقاهرة للإبلاغ عنه

6
5
5
مواضيع ذات صلة

إيلاف من بيروت: أعلنت الإعلامية المصرية رضوى الشربيني تكفلها برفع قضايا للبنات ضحايا الطالب أحمد بسام زكي، والذي عرف إعلاميا باسم "متحرش الجامعة الأميركية".

 

 

ونشرت رضوى عبر حسابها الخاص على "تويتر" سلسلة تغريدات تشجع فيها البنات بالتقدم ببلاغات ضد هذا الشخص أو غيره من المتحرشين أو المغتصبين قالت فيها: "اكتر من بنت طلعت وقالت انه متحرش او مغتصب ولسه عايزين دليل!لا أهله بيرفعوا قضيه على كل واحده بتتكلم!.....البجاحة ليها ناسها صحيح #المتحرش_احمد_بسام_زكي".

وأضافت: "وحبيب قلب مامى كازانوفا عصره وآوانه خريج المدارس والجامعه الحديثه محدش علمك انه....No means No ولا ايه يا متحرش #المتحرش_أحمد_بسام_زكي".

وتابعت: "لو اى واحده ده تحرش بيها أحمد ده ولا غيره...وخايفه منه و لا من اهله...انا معها وهرفع لها القضيه على حسابى.. وان شاء الله الحق هينتصر يعنى هينتصر".

وأكملت: "كل واحده تحرش بيها الولد ده أو تعرف حد تحرش بيها تدخل تسجل بيانتها المختصر 15115 ، أو عن طريق تطبيق الواتساب عبر الرقم الهاتفي 01007525600،أو عبر البريد الاليكتروني الخاص بالمكتب وهو على النحو التالى: http://[email protected]".

واختتمت كلامها، بقولها: "مش ضحايا الشاب ده بس...اى ضحيه تحرش او اغتصاب انا فىً ظهرها.. المجلس القومى للمرأه دلوقتىً فىً ظهر اى بنت او ست عايزه تبلغ على اى قضيه تحرش او اغتصاب... ارجوكم سرعه البلاغ الان هتفرق كتير".

 

 

وكان قد تصدر خلال الأيام الماضية، اسم شاب يدعى أحمد بسام زكي مواقع التواصل الاجتماعي، بعد الاتهامات المتلاحقة الموجهة إليه بالاغتصاب والتحرش والابتزاز من عشرات الفتيات، والتي لم يتم التحقق منها أو إثبات صحتها قضائيا حتى الآن.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه