: آخر تحديث
ضمن منافسات المرحلة العاشرة المؤجلة من يناير الماضي

بطولة قطر: الدحيل ينجو من الخسارة أمام السد بالوقت القاتل

29
27
33

الدوحة: نجا الدحيل متصدر الدوري القطري في كرة القدم من الخسارة أمام غريمه السدّ وفرض عليه التعادل في الوقت القاتل 2-2 الأحد، ضمن منافسات المرحلة العاشرة المؤجلة من كانون الثاني/يناير الماضي.

وفرط السد بفرصة تحقيق فوز يحيي به آمال المنافسة على اللقب بعدما كان قريباً جداً من جني كامل النقاط حتى الوقت بدل عن الضائع، ليكتفي بالوصول إلى النقطة 29 من 16 مباراة، محتفظاً بمركزه الثالث، في حين عزّز الدحيل صدارته للدوري رافعاً رصيده إلى النقطة 36 من 15 مباراة مع واحدة مؤجلة أمام الريان.

وظلّ السد متقدماً بهدفي الجزائري بغداد بونجاح (34) والإسباني سانتي كاسورلا (57) حتى الدقيقة الخامسة من الوقت بدل عن ضائع، عندما قلّص الكوري الجنوبي نام تاي هي النتيجة (90+5) ثم سجّل الأرجنتيني فريدريكو فيرنانديس هدف التعادل (90+ 8).

وفرضت رغبة فريق المدرب الإسباني خوانما ليو في الفوز، بداية هجومية قوية ليسجل بغداد بونجاح هدفاً مبكراً بعد مجهود فردي متجاوزاً أكثر من مدافع، واضعاً الكرة في مرمى الحارس صلاح زكريا، بيد أن تقنية حكم الفيديو المساعد ( في إيه آر) ألغت الهدف بداعي تسلل المهاجم الجزائري عند استقبال تمريرة أكرم عفيف (9).

وواصل السد الأفضلية لتمر تسديدة الإسباني سانتي كاسورلا فوق العارضة (20)، ورغم إظهار الدحيل بعض الصحوة من خلال مبادلة منافسه الهجوم، الا انه لم يقو على منع غريمه من تسجيل هدف السبق، بعد تمريرة رائعة من كاسورلا خلف الدفاع، استقبلها بونجاح كما يجب وأوعدها الشباك (34).

وتعامل السد بذكاء كبير مع اندفاع منافسه مطلع الشوط الثاني، من خلال إغلاق كل المنافد المؤدية الى المرمى، معتمداً على المرتدات التي أثمرت عن هدف ثان بعد جملة جميلة بدأها عفيف بكرة طويلة وصلت لبيدرو خلف الدفاع وهيأها لكاسورلا القادم من الخلف ليضعها في الشباك (57).

وفي الوقت بدل عن ضائع قلص الدحيل الفارق عبر نام الذي أطلق تسديدة بعيدة قوية سكنت شباك حارس السد سعد الشيب (90+5).

وفي وقت اعتقد فيه الجميع أن السد بات قريباً من الفوز، استقبل فيرنانديس عرضية محمد موسى وحولها في الشباك معدلاً النتيجة (90+8).

وقبيل ذلك، كان الريان تجنب خسارة وشيكة أمام الوكرة وخطف تعادلا قاتلاً 1-1 ، بيد أنه ظل في المركز العاشر برصيد 13 نقطة، في حين رفع الوكرة رصيده إلى النقطة 24 محتفظاً مؤقتاً بمركزه الرابع في سلّم الترتيب.

وشهدت الدقائق الأخيرة إثارة كبيرة، حيث تقدم الوكرة عبر الأنغولي جيسون دالا الذي استغل تمريرة الجزائري محمد بن يطو بعد هجمة مرتدة سريعة، لينطلق مواجهاً الحارس إيفانيلدو رودريغيس واضعاً الكرة في الشباك (82).

وعاد الريان في الرمق الأخير بعد مجهود فردي من اللاعب الشاب اسامة الطيري الذي تجاوز أكثر من مدافع، قبل أن يرسل كرة عرضية قابلها العاجي يوهان بولي ووضعها في الشباك (89).

وفي مباراة ثالثة عمق المرخية جراح السيلية وغلبه 3-1 ليرفع الفائز رصيده إلى النقطة 18 معززا مركزه الثامن، فيما بقي السيلية في المركز الأخير برصيد 9 نقاط فقط واقترب من الهبوط إلى مصاف أندية الدرجة الثانية.

وتختتم الجولة الإثنين بثلاث مواجهات، حيث يلتقي الأهلي مع قطر، الشمال مع أم صلال، والعربي مع الغرافة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة