: آخر تحديث
ألميريا يعمق جراح ضيفه سلتا فيغو

بطولة إسبانيا: قادش يزيد محن أتلتيكو مدريد

42
49
55

مدريد: زاد قادش محن ضيفه أتلتيكو مدريد عندما تغلب عليه 3-2 السبت في المرحلة الثانية عشرة من بطولة إسبانيا لكرة القدم.

وجاءت خسارة أتلتيكو مدريد بعد ثلاثة أيام على تعادله المثير أمام ضيفه باير ليفركوزن الألماني 2-2 في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من مسابقة دوري أبطال أوروبا وخروجه خالي الوفاض منها.

في المقابل، حقق قادش فوزه الثالث هذا الموسم وصعد الى المركز الثامن عشر مؤقتا برصيد 10 نقاط بفارق نقطة واحدة أمام جيرونا الذي يحل ضيفا على ريال مدريد الأحد.

وفاجأ قادش ضيفه بهدف مبكر بعد 28 ثانية سجله الكونغولي الديموقراطي ثيو بونغوندا اثر تمريرة من الأوروغوياني ألفونسو إسبينو.

ضربة موجعة

وتلقى أتلتيكو مدريد ضربة موجعة بإصابة مهاجمه الدولي ألفارو موراتا في الدقيقة العاشرة فترك مكانه للبرازيلي ماتيوس كونيا.

ووجد رجال المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني أنفسهم متخلفين بهدفين نظيفين عندما عزز لاعب الوسط أليكس فرنانديس تقدم أصحاب الأرض في الدقيقة 81.

واستفاد فريق العاصمة من هدية مدافع قادش لويس هرنانديس الذي سجل بالخطأ في مرمى فريقه (85)، قبل أن يدرك البديل الدولي البرتغالي جواو فيليكس التعادل في الدقيقة 89 اثر تمريرة من البديل الآخر الدولي الفرنسي أنطوان غريزمان، لكن المهاجم روبن سوبرينو خطف هدف الفوز لقادش في الدقيقة التاسعة من الوقت بدل الضائع.

واستمر الكابوس بالنسبة لأتلتيكو مدريد وهو الذي أهدر ركلة جزاء حاسمة في الوقت بدل الضائع من مباراته ضد باير ليفركوزن في المسابقة القارية العريقة، كان تسجيلها سيمنحه الفوز وبالتالي الابقاء على آماله في المنافسة على البطاقة الثانية للمجموعة بعد الاولى التي حجزها كلوب بروج البلجيكي.

وأضاع المهاجم الدولي البلجيكي يانيك كاراسكو ركلة جزاء بعدما صدها الحارس الفنلندي لوكاش هراديتسكي، تابعها البديل ساوول نيغيس اصطدمت بالعارضة وتهيأت أمام البرازيلي كونيا الذي سددها فارتطمت بكاراسكو وخرجت عن الملعب (90+10).

ويواجه أتلتيكو مدريد خطر الفشل في مواصلة مشواره القاري في مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" كونه يحتل المركز الثالث بفارق نقطة واحدة امام باير ليفركوزن الرابع الأخير.

وأصبح أتلتيكو مطالبا بالفوز على مضيفه بورتو البرتغالي صاحب المركز الثاني والذي ينافس كلوب بروج على صدارة المجموعة (الفارق بينهما نقطة واحدة)، والأخير يحل ضيفا على ليفركوزن.

وعمق ألميريا جراح ضيفه سلتا فيغو عندما تغلب عليه 3-1.

استغلال النقص العددي

وكان سلتا فيغو البادئ بالتسجيل عبر لاعب وسطه فيغا (25)، لكن الأخير طرد في الدقيقة 32 بسبب تدخل قوي بحق لاعب وسط الميريا الأرجنتيني لوكاس روبرتوني.

وانتظر أصحاب الأرض الشوط الثاني لاستغلال النقص العددي بتسجيلهم ثلاثة أهداف عبر البرازيلي لازارو (52) وسيسار دي لا هوس (60) وإينيغو إغواراس (90+6).

وهي الخسارة السابعة لستا فيغو هذا الموسم والرابعة في المباريات الخمس الأخيرة التي لم يذق فيها طعم الفوز فتجمد رصيده عند 11 نقطة وتراجع غلى المركز الخامس عشر بفارق نقطتين خلف ألميريا الذي ارتقى الى المركز الثا عشر بفوزه الرابع هذا الموسم.

ويلعب لاحقا إشبيلية مع رايو فايكانو، وفالنسيا مع برشلونة.

ويلتقي الأحد أيضا أوساسونا مع بلد الوليد، وأتلتيك بلباو مع فياريال، وريال سوسييداد مع ريال بيتيس، على أن تختتم المرحلة الإثنين بلقاء إلتشي مع خيتافي.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة