: آخر تحديث
استبدال نادر لميسي منذ 2010

بطولة فرنسا: سان جرمان لتحقيق فوزه السابع تواليًا

25
36
21

باريس: يأمل باريس سان جرمان مواصلة انطلاقته القوية في بطولة فرنسا لكرة القدم من خلال تحقيق فوزه السابع تواليًا منذ انطلاق الموسم الحالي عندما يحلّ ضيفًا على متز صاحب المركز الأخير في المرحلة السابعة.

وحقّق فريق العاصمة الفرنسية فوزًا صعبًا 2-1 على ضيفه ليون الأحد في الرمق الأخير عندما سجّل له مهاجمه الأرجنتيني ماورو إيكاردي الذي دخل بديلًا أواخر المباراة هدف الترجيح في مباراة استحوذت على اهتمام النقّاد ولا سيما لحظة قيام مدرّب الفريق الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو باستبدال نجم الفريق مواطنه ليونيل ميسي في الدقيقة 76 إشراك الظهير الأيمن المغربي أشرف حكيمي بدلًا منه.

وفوجىء ميسي المنتقل إلى سان جرمان الشهر الماضي قادمًا من برشلونة بخطوة مدرّبه ولرفض مصافحته لدى خروجه من أرضية الملعب وتوجّه إلى مقعد اللّاعبين الإحتياطيّين حيث بدا عليه الذهول.

وردّ بوكيتينو على أسئلة الصحافيين عن أسباب هذا التبديل بعد المباراة بقوله "أعتقد بأنّ الجميع يدرك بأنّنا نملك العديد من اللّاعبين الكبار في صفوف الفريق ويتعيّن علينا اتخاذ قرارات في ما يتعلّق بالمجموعة. مجموعة من 35 لاعبًا. هذا قراري، لا يمكننا اللعب بأكثر من 11 لاعبًا".

وأضاف "يتعيّن علينا اتخاذ قرارات لصالح الفريق. في بعض الأحيان تؤدّي هذه القرارات إلى أمور إيجابية وأحيانًا أخرى خلاف ذلك. أنا هنا من أجل اتّخاذ هذه القرارات، هذا الأمر قد يعجب البعض أو لا يعجبهم لكن هذا هو الواقع".

وأردف قائلًا بخصوص غضب ميسي وعدم مصافحته "سألته عن حالته، فقال إنه بخير".

كدمة قوية

وأشارت بعض التقارير إلى أنّ بوكيتينو أخرج ميسي لمعاناة الأخير من كدمة قوية تعرّض لها خلال تواجده في صفوف منتخب بلاده لخوض تصفيات أميركا الجنوبية المؤهّلة إلى مونديال قطر 2022. 

وبالفعل وصل ميسي في اليوم التالي (أمس الإثنين) إلى مقر تدريبات سان جرمان وهو يعرج وخضع للعلاج طوال الحصة التدريبية على أن يتم اتّخاذ القرار ما إذا كان سيعاود التمارين اليوم الثلاثاء ليكون ضمن الفريق لمواجهة متز الأربعاء.

ونقلت صحيفة "ليكيب" الرياضية الفرنسية عن مصادر داخل النادي بأنّ بوكيتينو اجتمع مع ميسي وبأنّ ملف هذه الحادثة أُغلق تمامًا.

استبدال نادر

ونادرًا ما يتم استبدال ميسي خلال المباريات وبحسب شركة أوبتا للإحصائيات، فإنّ ميسي خرج من الملعب في مباراة بيتية 18 مرة في 371 مباراة منذ عام 2010 عندما كان الأمر يتعلّق بإصابته أو يكون فريقه قد حسم النتيجة في صالحه في وقت مبكر من المباراة. أمّا في صفوف الأرجنتين فأكمل جميع مباريات منتخب بلاده منذ عام 2014.

وخاض ميسي حتى الآن ثلاث مباريات منذ انتقاله إلى سان جرمان من دون أن ينجح في افتتاح رصيده التهديفي حتى الآن.

في المقابل، لن تكون مهمة مرسيليا الثاني بفارق 5 نقاط مع سان جرمان المتصدّر (يملك الأول مباراة معادة مع نيس)، سهلة عندما يحلّ ضيفًا على أنجيه الرابع الذي يتخلّف عنه بفارق نقطتين فقط.

وقد يعود إلى صفوف مرسيليا هدّافه البولندي أركاديوش ميليك بعد تعافيه من إصابة أبعدته منذ أواخر الموسم الماضي.

وأكّد مدرّب مرسيليا الأرجنتيني خورخي سامباولي أنه يتطلّع قدّما لمشاركة ميليك بقوله "أرحّب بعودة ميليك لأنّه سيضاعف من خياراتي في خط المقدمة".

كما يتألّق في صفوفه مهاجمه السنغالي بامبا ديينغ الذي سجّل 3 أهداف حتى الآن هذا الموسم.

وفي المباريات الأخرى، يلتقي مونبلييه مع بوردو، موناكو مع سانت إتيان، نانت مع بريست، وليل مع رينس، رين مع كليرمون-فيران، لنس مع ستراسبورغ، ليون مع تروا ولوريان مع نيس.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة