: آخر تحديث
بينها 4 أفلام من مهرجان كان وفيلم للمخرجة الفلسطينية آن ماري جاسر

MAD Distribution تحصل على حقوق توزيع أكثر من 30 فيلم في العالم العربي

26
26
17

كان: كشف موقع Screen Daily في مقال صدر أثناء مهرجان كان السينمائي في دورته السابعة والسبعين، عن حصول شركة MAD Distribution، وهي شركة التوزيع في العالم العربي التابعة للشركة الأم MAD Solutions، على حقوق التوزيع لأكثر من 30 فيلم من ما يصل إلى 16 دولة مختلفة وتخطط لنشرها عبر العالم الناطق باللغة العربية في عامي 2024 و2025.

تم عرض 4 من هذه الأفلام في مهرجان كان السينمائي هذا العام: افتتاحية أسبوع النقاد فيلم أثر الأشباح للمخرج جوناثان ميليت؛ وفيلم The Village Next To Paradise للمخرج مو هاراوي الذي يُعرض في قسم نظرة ما، وهو أول فيلم على الإطلاق تم تصويره في الصومال ويشارك في المهرجان؛ والفيلم الفلسطيني القصير سن الغزال للمخرج سيف هماش، الذي تم اختياره للعرض في مسابقة الطلبة؛ والفيلم القصير الجزائري الفرنسي وراء الشمس للمخرج ريان مكيردي الذي يُعرض في مسابقة نصف شهر المخرجين.

تلك الأفلام تأتي من عدة دول مثل مصر وتونس وفلسطين وسوريا ولبنان والعراق وقطر والمغرب والجزائر، ولا يزال بعضها في مراحل مختلفة من الإنتاج، والتي تغطي طيف واسع من القصص والأنواع السينمائية.العديد من هذه الأفلام بقيادة نساء مخرجات، بما في ذلك All Before You للمخرجة الفلسطينية آن ماري جاسر، وهي قصة درامية لبدايات وإخفاقات ثورة عام 1936 التي قادها المزارعون ضد الحكم الاستعماري البريطاني في فلسطين؛ وفيلم تونس - جربة، الفيلم الروائي الأول للمخرجة التونسية آمال قلاتي؛ وفيلم المابين للمخرجة ندى المازني حفيظ، والذي حقق بالفعل نجاحًا تجاريًا غير مسبوق في تونس هذا العام مع أكثر من 70 ألف تذكرة مباعة في شباك التذاكر.

ستقوم MAD Distribution بإطلاق عشرة من هذه الأفلام في العالم العربي، كما سيتم بيعها دوليًا في بقية أنحاء العالم من خلال MAD World، شركة مبيعات الأفلام التي تم إطلاقها حديثًا خلال مهرجان كان.

الأفلام العشرة
هذه العناوين العشرة هي: الفيلم ذو الإنتاج الدولي المشترك عودة الابن الضال للمخرج راني مصالحة؛ وفيلم الخيال العلمي اللبناني عن مصاصي الدماء المدينة الأخيرة للمخرج غسان سلهب؛ والفيلم الكوميدي التونسي عصفور جنة للمخرج مراد بن الشيخ (الذي تم اختيار فيلمه الوثائقي الطويل الأول لا خوف بعد اليوم كعرض خاص في مهرجان كان السينمائي الرابع والستين)؛ والفيلم الروائي التونسي بنت الريح للمخرجة مفيدة فضيلة؛ والفيلم ذو الإنتاج الدولي المشترك لازون للمخرج سعد دخيلي؛ والفيلم السوري هذه ليلتي للمخرجة جفرا يونس؛ وفيلم الدراما للمخرجة ليلى عباس لتمكين المرأة، شكرًا لأنك تحلم معنا؛ الفيلم الوثائقي إخفاء صدام حسين للمخرج هالكوت مصطفى؛ وفيلم ميريام الحاج الوثائقي الطويل اللبناني متل قصص الحب والذي عُرض في مهرجان برلين هذا العام؛ والفيلم التونسي Exile للمخرج مهدي هميلي، والذي تفصله أيام عن بدء الإنتاج.

العديد من تلك الأفلام تمثل عودة التعاون بين MAD وصانعي الأفلام. ومن بينهم كان يا مكان في غزة للمخرجين التوأم الفلسطيني طرزان وعرب ناصر، اللذين عملا مع MAD في فيلم غزة مونامور الذي عرض في كل من فينيسيا وتورنتو؛ Under One's Breath للمخرجة ليلى بوزيد والتي شهد فيلمها A Tale of Love and Desire عرضه في مهرجان كان؛ فيلم The Vanishing لكريم موسوي، بعد دخوله إلى المهرجان بفيلمه السابق Until The Birds Return؛ وأحدث الأفلام الطويلة للمخرج هشام العسري Happy Lovers.

تشمل الأفلام الأخرى والتي تضم مخرجات فيلم السيرة الذاتية الصومالية سامية للمخرجة ياسمين شمديريلي؛ وفيلم الدراما القصير ذو الإنتاج المشترك الدولي ما بعد للمخرجة مها حاج، والتي فاز فيلمها حمى البحر المتوسط بجائزة أفضل سيناريو في قسم نظرة ما قبل عامين. تشمل الأفلام الوثائقية الأخرى الفيلم الكندي لعمر المعلم مافيا البرغر اللبنانية والفيلم الوثائقي رسائل الشيخ دراز للمخرجة المصرية ماجي مورجان.

حصل فيلمان تونسيان في هذه القائمة سابقًا على جوائز MAD Distribution خلال مشاركتهم كمشاريع في منصات الدعم والإنتاج المشترك: مواسم جنات للمخرج مهدي هميلي، الذي نال جائزة MAD في النسخة الافتتاحية لسوق البحر الأحمر؛ وWear and Tear لسارة عبيدي، الذي فاز بجائزة التوزيع من MAD في أيام الصناعة في مهرجان مالمو للسينما العربية.

ويختتم القائمة فيلم الرسوم المتحركة الكندي الفرنسي دنيا وأميرة حلب لماريا ظريف وأندريه القاضي، والذي تمتع بعروض واسعة النطاق في دائرة المهرجانات الدولية؛ وفيلم الإثارة العراقي-القطري النافذة للمخرج قتيبة الجنابي، الذي فاز فيلمه الطويل Leaving Baghdad بجائزة الفيلم البريطاني المستقل؛ وفيلم هند المؤدب الفرنسي-التونسي بعنوان Sudan, When Poems Fall Apart؛ وفيلم يونان لأمير فخر الدين، الذي صوره في ألمانيا العام الماضي كتكملة لفيلمه الإخراجي الأول الغريب الذي فاز بجائزة Edipo Re في مهرجان فينيسيا.

عن شركة MAD Solutions
هي أكبر ستوديو أفلام مستقلة ووكالة تمثيل وإدارة المواهب وأكثرها ديناميكية في العالم العربي، تأسست منذ 15 سنة، وتفتخر بامتلاك مكتبة حقوق تضم أكثر من 500 عمل سينمائي، كما أنها غزيرة الإنتاج في تمويل وإنتاج وتجميع وبيع وتسويق وإصدار الترفيه العربي الذي يغطي جميع المجالات، من الفائزين بجوائز المهرجانات إلى الأفلام التجارية الضخمة.

يقع المقر الرئيسي لشركة MAD في القاهرة، وهي تعمل أيضًا في الإمارات العربية المتحدة ولشبونة ونيويورك، ولديها ممثلون في تونس والمغرب وفلسطين والأردن ولبنان. يُعرف الستوديو متنوع الأوجه باستراتيجيات التسويق المبتكرة ومبادرات بناء الصناعة بما في ذلك تأسيس مركز السينما العربية، الذي يشارك في سوق الأفلام بمهرجان كان السينمائي، وجوائز النقاد السنوية للأفلام العربية.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه