: آخر تحديث
ديوكوفيتش يغضب ويخسر وينسحب

مضرب: بنتشيتش تتقلد ذهب السيدات

9
8
7

طوكيو: خطفت السويسريّة بليندا بنتشيتش ذهبيّة منافسات فردي السيّدات في مسابقة كرة المضرب بأولمبياد طوكيو، بفوزها في المباراة النهائيّة على التشيكيّة ماركيتا فوندروشوفا 7-5 و2-6 و6-3، فيما عاش الصربي نوفاك ديوكوفيتش أسوأ أيّامه منذ العام 2019.

ومنحت بنتشيتش (24 عاماً) المصنّفة 12 عالميّاً سويسرا أوّل ميداليّة ذهبيّة لها في فردي السيدات، بعد 29 عاماً من اللّقب الذي أحرزه مواطنها مارك روسيه في فئة الرجال.

وتأهّلت بنتشيتش، التي وصلت إلى نصف نهائي بطولة أميركا المفتوحة في الغراند سلام عام 2019، أيضاً إلى نهائي الزوجي مع فيكتوريا غولوبيتش سعياً لحصد الثنائية الأحد.

وفي وقت لاحق، أحرزت الأوكرانيّة إيلينا سفيتولينا برونزيّة فردي السيّدات، بفوزها على الكازاخستانية إيلينا ريباكينا 1-6 و7-6 (7/5) و6-4.

كما حقّق الثنائي البرازيلي لاورا بيغوسي وليزا ستيفاني الميداليّة الأولى لبلدهما في كرة المضرب السبت، عندما أحرزتا برونزيّة زوجي السيّدات بصعوبة أمام الثنائي الروسي فيرونيكا كوديرميتوفا وإيلينا فيسنينا.

وقلبت البرازيليّتان الطاولة على الروسيّتين وفازتا بنتيجة 4-6 و6-4 و1- 9، في مباراة استمرّت ساعتين و11 دقيقة.

انهيار سريع

وفي أقل من 24 ساعة، خسر الصربي نوفاك ديوكوفيتش ثاني مبارياته في المنافسات الفرديّة بكرة المضرب، عندما سقط المصنّف أوّل عالميّاً أمام الإسباني بابلو كارينيو بوستا 4-6، 7-6 (8/6)، و3-6، ليحرز الأخير برونزيّة أولمبياد طوكيو السبت، قبل أن ينسحب من الزوجي المختلط للإصابة.

وانتهى حلم الغراند سلام الذهبي التاريخي للصربي بعدما سقط في الإمتحان ما قبل الأخير أمام الألماني ألكسندر زفيريف، حيث فشل في أن يصبح ثاني لاعب فقط في التاريخ يحقّق التتويج بالبطولات الأربع الكبرى والميداليّة الذهبيّة الأولمبيّة في عام واحد، للمرة الأولى منذ إنجاز مواطنته شتيفي غراف في العام 1988.

وهذه هي المرة الأولى التي يخسر فيها ديوكوفيتش، صاحب العشرين لقباً في الغراند سلام، مباراتين فرديّتين متتاليتين، منذ هزيمته أمام النمسوي دومينيك تيم والسويسري روجيه فيدرر في بطولة الماسترز الختامية (أيه تي بي) عام 2019.

وفقد ديوكوفيتش رباطة جأشه في المواجهة التي استمرّت على مدار ساعتين و47 دقيقة السبت وسط حرارة طوكيو الخانقة، إذ قام بتحطيم مضربه خلال المجموعة النهائية، بعدما رمى مضرباً في وقت سابق باتّجاه المدرّجات الخالية.

إرهاق

وقال ديوكوفيتش بعد المباراة "لم تكن النتيجة رائعة، لكنّني على الأقل سعيد بالجهود التي بذلتها في الملعب".

وأضاف "أعلم أنّني لم ألعب جيّداً اليوم، أو بالأمس في المجموعتين الثانية والثالثة. لقد أصابني الإرهاق الذهني والجسدي. من المؤسف أنّني لم ألعب في أهم المباريات، لكنّني قدمت كل شيء".

وكان بإمكان "ديوكو" أن يعوّض خيبته في الفردي بحصوله على فرصة ثانية ليضيف برونزيّة جديدة إلى خزائنه بعد ميداليّة من المعدن ذاته في منافسات الفردي في أولمبياد 2008 في وقت لاحق السبت، عندما كان يجب أن يلعب إلى جانب مواطنته نينا ستويانوفيتش في الزوجي المختلط.

لكن الصربي انسحب من المباراة بسبب إصابة في الكتف قبل شهر من بطولة أميركا المفتوحة، بحسب ما أعلن الاتحاد الدولي للعبة، وبالتالي أحرز الأستراليان آشلي بارتي وجون بيرس البرونزية.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة