: آخر تحديث
سيرًا على خطى والدهما

الشقيقان برشم يتصدران المشهد القطري من تكساس إلى طوكيو!

4
2
2

الدوحة: يختصر الشقيقان معتز ومشعل برشم بعد المسافة عندما يستهلّ الأوّل حملته في مسابقة الوثب العالي في أولمبياد طوكيو ويخوض الثاني نصف نهائي الكأس الذهبيّة في أوستن ضد الولايات المتحدة الجمعة.

يخوض مشعل (23 عامًا)، حارس المنتخب القطري لكرة القدم، مواجهة تاريخيّة للذود عن مرماه أمام منتخب الولايات المتحدة في نصف نهائي الكأس الذهبيّة التي يخوض غمارها العنّابي كضيف.

تتحوّل الأنظار بعدها بساعات إلى شقيقه معتز (30 عامًا)، الذي يحمل الآمال القطريّة في تحقيق أوّل ميداليّة ذهبيّة في التاريخ، عندما يسجّل ظهوره الثالث في دورة الألعاب الأولمبيّة.

وكان المنتخب القطري قد ضمن التأهّل إلى نصف نهائي الكأس الذهبيّة لإتحاد أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف) بعد الفوز على السلفادور 3-2 في البطولة التي تستضيفها الولايات المتّحدة حتى الأحد.

عائلة رياضيّة

ينتمي الشقيقان برشم إلى عائلة رياضيّة خالصة، ممثّلة بالوالد عيسى برشم، المعتزل في رياضة ألعاب القوى. غرس في أبنائه حبّ الرياضة منذ الصغر، فانخرط معتز وشقيقه معمر في أم الألعاب، فيما تحول مشعل إلى المستديرة.

ولطالما نظر القطريون إلى معتز بنظرة تمتزج بين الأمل والفخر خصوصًا أنّ هذا البطل "صُنع محليًّا في أكاديمية إسباير"، لكن النظرة اليوم تبدو مضاعفة لـ"آل برشم" بعد سطوع نجم مشعل، حارس فريق السدّ حامل لقب الدوري المحلّي والذي حجز له مكانًا أساسيًّا في منتخب يُعوّل عليه لتحقيق ظهور جيّد بعد أقل من عام ونصف العام على انطلاق كأس العالم التي تستضيفها قطر للمرّة الأولى في الشرق الأوسط.

على خطى الوالد

شكّل والد معتز الذي يوصف بـ"والد الأبطال" مصدر إلهام لأبنائه، وتحديدًا معتز، فتبع خطاه وشارك بداية في سباقات المشي والجري لمسافات طويلة ثم الوثب الطويل.

وكان والد معتز يصطحب نجله إلى المضمار أثناء التمارين، حيث ظهرت موهبته منذ الصغر حين وثب 1.35 م في فئة البراعم مع نادي الريان في منافسة محليّة محتلًّا المركز الأوّل.

ويكشف عيسى برشم أنّ معتز "الهادىء جدًّا في المنزل"، يتواجد معظم الفترات خارج الدوحة بسبب مشاركته وتدريباته، فيما يقضي يومه أثناء مكوثه في الدوحة في التمارين الصباحيّة والمسائيّة.

"طموحي هو الذهب في طوكيو". هكذا عبّر معتز عن آماله عشيّة تحقيقه المركز الثاني في ثاني جولات الدوري الماسي في الدوحة شهر أيار/ مايو الماضي، معتبرًا أنّ "ارتفاع 2.30 م يُعدّ أمرًا جيّدًا مع انطلاقة التحضير المباشر للأولمبياد".

وأكّد صاحب ثاني أعلى وثبة في التاريخ (2.43 م) والتي تقلّ بسنتيمترين فقط من الكوبي خافيير سوتومايور حامل الرقم القياسي العالمي "البرنامج المعدّ قبل الأولمبياد يعتبر مثاليًّا".

شارك برشم الذي حافظ في مونديال الدوحة 2019 على لقبه بطلًا للعالم في لندن 2017 للمرّة الأولى، في البطولة التحضيريّة التي أقامها الإتحاد الدولي للّعبة في طوكيو التي يقيم فيها معسكرًا إعتبارًا من 15 تموز/ يوليو حتى موعد بدء المنافسات الجمعة.

دافعٌ كبير

أمّا مشعل، حارس العنّابي، فاعتبر أنّ التأهّل إلى الدور قبل النهائي في بطولة كبيرة مثل الكأس الذهبيّة، سيمنح العنّابي دافعًا كبيرًا لمواصلة العطاء في المباراة المقبلة أمام الولايات المتحدة.

ورأى برشم في تصريحات لوسائل الإعلام أنّ لاعبي "الأدعم" قدّموا مباراة كبيرة أمام السلفادور، مشيرًا إلى أنّ الفريق لعب في البداية بشكل قويّ قبل أن يتراجع الأداء بعض الشيء في الشوط الثاني عازيًا ذلك إلى الضغط والإرهاق.

وسجّل منتخب قطر مسيرة مميّزة في بطولة الكأس الذهبيّة حتى الآن من دون خسارة حيث تصدّر المجموعة الرابعة بـ7 نقاط من تعادل مع بنما وانتصارين على غرانادا وهندوراس، قبل أن يتغلّب على السلفادور في ربع النهائي ليضرب موعدًا مع الولايات المتّحدة في أولى مشاركته في البطولة الأميركيّة الشماليّة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة