: آخر تحديث
انتصاراً للاعب سعيد ملايي

الاتحاد العالمي للجودو يحظر مشاركة إيران في نشاطاته لمدة أربع سنوات

52
46
19
مواضيع ذات صلة

خسر سعيد ملايي (إلى اليمين) نزاله شبه النهائي لفئة وزن 81 كغم للرجال في بطولة 2019 العالمية
Getty Images
خسر سعيد ملايي (إلى اليمين) نزاله شبه النهائي لفئة وزن 81 كغم للرجال في بطولة 2019 العالمية

حظر الاتحاد الدولي للجودو مشاركة إيران في نشاطاته لمدة أربع سنوات، وذلك بعد أن أمرت الأخيرة اللاعب الإيراني سعيد ملايي بالانسحاب من بطولة العالم التي أجريت في اليابان في عام 2019.

وكانت محكمة التحكيم الرياضية قد رفعت في وقت سابق حظرا كان قد صدر بحق إيران لفترة غير محدودة.

وكان ملايي قد تجاهل الأمر الذي أصدرته له السلطات الرياضية الإيرانية بالانسحاب من إحدى نزالات بطولة 2019 لتجنب احتمال مواجهته اللاعب الإسرائيلي ساغي موكي. يذكر أن الرياضيين الإيرانيين ممنوع عليهم مواجهة الرياضيين الإسرائيليين.

وقال الإتحاد الدولي إن الحظر الذي أصدره "يتوافق مع المخالفات الخطيرة جدا (التي ارتكبها الإيرانيون)".

وينفذ قرار الحظر بأثر رجعي إلى أيلول / سبتمبر 2019، ويبقى ساري المفعول حتى عام 2023.

وكان الاتحاد الدولي للجودو قد علّق عضوية إيران مبدئيا في عام 2019، ولكن محكمة التحكيم الرياضية قضت بأن ذلك القرار "يفتقر إلى أي أساس قانوني"، وأحالت القضية ثانية إلى لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الدولي.

وفي آذار / مارس الماضي، قالت محكمة التحكيم الرياضية إن اتحاد الجودو الإيراني "ارتكب مخالفات وانتهاكات خطيرة" لضوابط اتحاد الجودو الدولي.

بعد ذلك، قررت لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الدولي أن التصرفات الإيرانية تعدّ "مخالفات متكررة وخطيرة جدا للوائح الاتحاد الدولي والمبادئ الأساسية للرياضات الأولمبية".

وقال الاتحاد في تصريح أصدره اليوم إنه "سيواصل دفاعه عن القيم والحقوق الإنسانية الأساسية لكل أعضائه، مع التركيز بشكل خاص على حقوق الرياضيين، ويؤكد التزامه بمواجهة أي شكل من أشكال التمييز في عالم الرياضة".

يذكر أن ملايي لم يرجع إلى إيران منذ انتهاء تلك الدورة في اليابان، قائلا إنه "يخاف على سلامته وسلامة أسرته إذا عاد إلى بلده".

وبعد قضائه فترة في ألمانيا، انتقل إلى منغوليا حيث يمثل الآن ذلك البلد في اللقاءات الدولية.

وفي شباط / فبراير الماضي، شارك ملايي في دورة أقيمت في إسرائيل.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة