: آخر تحديث
برغم الموسم المخيب لتوتنهام

بطولة انكلترا: كاين ما زال متعطشا للألقاب

38
17
18
مواضيع ذات صلة

لندن: كرر مهاجم توتنهام ومنتخب انكلترا هاري كاين رغبته في احراز الالقاب بعد "الموسم المخيب" الذي عاشه فريقه وخروجه خالي الوفاض من المسابقات التي خاضها.

ومنذ انتقاله الى صفوف الفريق اللندني الشمالي، خسر كاين ثلاث مباريات نهائية هي كأس رابطة الاندية الانكليزية عام 2015 ثم مباراة القمة في المسابقة ذاتها الاحد الماضي ضد مانشستر سيتي صفر 1، ونهائي دوري ابطال اوروبا امام ليفربول صفر 2 عام 2019، في حين اقترب فريقه كثيرا من احراز الدوري الانكليزي الممتاز عامي 2016 و2017. 

ويواجه توتنهام الذي اقال مدربه البرتغالي المخضرم جوزيه مورينيو واستعان بخدمات لاعبه السابق راين مايسون حتى نهاية الموسم الحالي، صعوبة كبيرة في احتلال احد المراكز الاربعة الاولى المؤهلة الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل وذلك على الرغم من احتلاله صدارة الترتيب في كانون الاول/ديسمبر الماضي قبل ان يتراجع مستواه بشكل كبير في الاشهر الاخيرة.

وازاء هذا الوضع، زادت الشائعات بامكانية انتقال كاين الى ناد اخر لكن سيكون من الصعب على اي فريق الحصول على خدمات هداف توتنهام نظرا لكونه يرتبط مع ناديه بعقد حتى عام 2024 وبالتالي يتعين دفع مبلغ مالي ضخم.

واحرز كاين الذي سجل 31 هدفا لسبيرز في مختلف المسابقات هذا الموسم لقب افضل لاعب للعام في الدوري المحلي خلال حفل توزيع الجوائز الثلاثاء.

واعترف كاين (27 عاما) بان "الموسم كان مخيبا بصراحة. حصلنا على فرص عدة ووجدنا انفسنا متقدمين في الكثير من المباريات لكننا لم نتمكن من المحافظة على تقدمنا في ربع الساعة الاخير لسبب أو لآخر".

وتابع "عندما نعود الى الوراء، نجد اننا كنا في وضعية ممتازة في تشرين الثاني/نوفمبر، لكن سلسلة من النتائج في كانون الاول/ديسمبر وكانون الثاني/يناير قضت على ما كنا نصبو الى تحقيقه".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة