: آخر تحديث
نقل مباريات دبلن إلى سان بطرسبورغ ولندن

كأس أوروبا 2020: إشبيلية بدلاً من بلباو

7
6
6

لوزان (سويسرا) : أعلن الإتحاد الأوروبي لكرة القدم "ويفا" الجمعة استبعاد مدينتي بلباو الإسبانية ودبلن الإيرلندية من استضافة مباريات كأس أوروبا 2020، على خلفية عدم تقديم ضمانات لحضور الجماهير، واعتماد إشبيلية بدلاً من مدينة إقليم الباسك وتقاسم لندن وسان بطرسبورغ المباريات المقررة سابقاً في دبلن.

وتأجلت نهائيات كأس أوروبا 2020 للصيف المقبل (من 11 حزيران/يونيو حتى 11 تموز/يوليو المقبلين) بسبب تداعيات فيروس كورونا، على أن تقام في 11 مدينة مختلفة في 11 دولة.

كما تم تأكيد استقبال ميونيخ للمباريات، من بينها القمة بين ألمانيا وفرنسا في 15 حزيران/يونيو، في حين زالت الشكوك بشأن كل من باكو، روما، بوخارست، غلاسكو، كوبنهاغن، بودابست وأمستردام.

وعبّر رئيس الاتحاد القاري للعبة السلوفيني ألكسندر تشيفيرين عن سعادته من قدرة "ضمان بيئة آمنة واحتفالية" مع تواجد جماهيري في "جميع المباريات"، وهو الشرط الاساس الذي فرضه "ويفا" على المنظمين على الرغم من الأزمة الصحيّة بسبب جائحة كوفيد 19.

من ناحيته، استبق البولندي زبيغنيو بونييك نائب "ويفا" صدور القرار الرسمي ونشر على موقع التواصل "تويتر": "هناك القليل من العمل أمامنا، نحن نبدأ من جديد معسكر، سفر، جميع الأمور اللوجستية".

وستستضيف سان بطرسبورغ التي كانت على لائحة المدن المستضيفة، 3 مباريات جديدة في الدور الأوّل، تجمع بولندا مع سلوفاكيا والسويد مع سلوفاكيا والسويد مع بولندا.

وضمن السياق ذاته، أكد رئيس اللجنة التنظيمية الروسية أليكسي سوروكين "اليوم، ننطلق من نسبة 50 في المئة (للجماهير). هو الحد الأدنى المطلوب من ويفا. في حال كنا أمام احتمالية التغيير، ستكون هناك زيادة".

وتستقبل لندن منافسات الدور ثمن النهائي المقررة سابقاً في دبلن، على أن تضاف إلى المباريات السبع السابقة التي تستضيفها العاصمة الانكليزية على ملعب "ويمبلي" الشهير، منها الدور نصف النهائي والمباراة النهائية.

واعتبرت إشبيلية التي لم تكن على لائحة المدن المنظمة، الخيار الأمثل منذ بضعة أيام من قبل الإتحاد الاسباني للعبة للاستعاضة عن بلباو والمباريات الأربع التي كان من المقرر ان تستضيفها. 

واستبعد "ويفا" مدينة بلباو من استضافة المباريات الأربعاء، في وقت انتقدت اللجنة المحلية المكلفة تنظيم أربع مباريات في هذه المدينة الباسكية على ملعب "سان ماميس"، الخطوة "الأحادية" من قبل الاتحاد القاري وطالبته بتعويضات مقابل الاموال التي صرفتها على تنظيم هذا الحدث.

وكانت مدن بودابست وسان بطرسبورغ وباكو وأمستردام وبوخارست وغلاسكو وكوبنهاغن وروما ولندن، وعدت بنسبة حضور جماهيري تتراوح ما بين 25 في المئة حتى 100 بالمئة، بينما أفاد الاتحاد الاوروبي في بيانه الصحافي الجمعة أن ميونيخ ستستقبل "500 14 متفرج على الأقل".

الدوري السوبر: لا عقوبات راهنًا

في المقابل، درس الاتحاد الاوروبي "خياراته" في ما يتعلق بالخطوات التي سيتخذها بحق الاندية الـ12 التي أطلقت الدوري السوبر الاوروبي الانفصالي، قبل أن تتراجع عن خطوتها بعد 48 ساعة، من دون ان يتخذ أي إجراءات في الوقت الحالي كما أعلن الجمعة.

وقال الاتحاد القاري في بيان إثر انتهاء اجتماع لجنته التنفيذية في لوزان "تم إبلاغ اللجنة التنفيذية بآخر التطورات في ما يتعلق في الدوري السوبر لا سيما الخيارات المتاحة امام الاتحاد الاوروبي والاجراءات التي ينوي اتخاذها".

وكان الاتحاد الاوروبي شهد انفصالا خطط له 12 ناديًا من نخبة الاندية القارية لاطلاق مسابقة الدوري السوبر، لكن رد الفعل الصارم من أنصار هذه الاندية واتحاداتها الوطنية وأغلبية الرأي العام جعلتها تتراجع عن خطوتها ولم تكتف بهذا الامر بل قدمت اعتذارها الى أنصارها.

وانسحبت حتى الان 9 اندية من الدوري السوبر بينها ستة من انكلترا، في حين لم يفعل ذلك حتى الان قطبا الكرة الاسبانية ريال مدريد وبرشلونة بالاضافة الى يوفنتوس الايطالي.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة