: آخر تحديث
في المرحلة العشرين الأحد

بطولة إسبانيا: اتلتيكو يبقى على المسار الصحيح وبرشلونة يفوز بغياب ميسي

4
7
3
مواضيع ذات صلة

فالنسيا (إسبانيا) (أ ف ب) - بقي أتلتيكو مدريد على المسار الصحيح نحو لقب اول في الدوري الاسباني لكرة القدم منذ العام 2014 بتحقيقه الفوز السابع تواليًا على حساب ضيفه فالنسيا بنتيجة 3-1 في المرحلة العشرين الاحد، فيما لم يتأثر برشلونة بغياب نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي وحقق فوزه الرابع تواليًا على مضيفه التشي بنتيجة 2-صفر. 

وفي المباراة الاولى، سجل البرتغالي جواو فيليكس (23) والاوروغوياني لويس سواريس (54) والارجنتيني أنخل كوريا (72) أهداف اصحاب الارض بعد ان افتتح الضيوف التسجيل بهدف رائع للصربي أوروش راشيتش (11). 

ورفع فريق العاصمة رصيده الى 47 نقطة بفارق 7 نقاط عن جاره ريال و10 عن غريم الاخير برشلونة الثالث، علمًا انه خاض مباراة أقل منهما. 

ويقدم فريق المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني مستويات خارقة هذا الموسم في الليغا حيث استقبلت شباكه 8 اهداف فقط في 18 مباراة بينها اربعة فقط في مبارياته السبع الاخيرة. 

وشهدت التشكيلة الاساسية لاتلتيكو عودة فيليكس بدلا من كوريا ولاعب الوسط كوكي الذي غاب عن المباراة السابقة بسبب تراكم البطاقات بدلا من ساوول نيغيس والمدافع ماريو ايرموسو بدل البرازيلي فيليبي. 

فيما استمر غياب الدولي الانكليزي كيران تريبييه الموقوف لعشرة اسابيع من اتحاد بلاده بسبب خرقه قواعد المراهنات. 

وهدد اتلتيكو في الدقيقة الاولى عبر فيليكس الذي مرت كرته بجانب القائم، قبل أن يتصدى الحارس خاومي دومينيك لرأسية المدافع الوروغوياني خوسي خيمينس (6). 

ورد الضيوف بتسديدة لمانو فاييخو في اسفل الزاوية تصدى لها الحارس السلوفيني يان اوبلاك (9). 

وافتتح راشيتش التسجيل بأحد أجمل أهداف الدوري هذا الموسم بتسديدة صاروخية رائعة بيسراه من مسافة بعيدة المدى في اعلى الزاوية اليسرى صعبة على اوبلاك (11). 

ونجح فريق العاصمة في معادلة النتيجة عندما وصلت الكرة من ركنية نفذها الفرنسي توما ليمار الى فيليكس نحو القائم الثاني تابعها على الطائر بأسفل قدمه مباشرة في الشباك (23). 

وتألق اوبلاك في إبعاد رأسية الفرنسي مكتار دياكابي في اعلى الزاوية اليمنى اثر عرضية من كارلوس سولير (40). 

وسجل سواريس الذي احتفل اليوم بعيد ميلاده الـ34 هدفه الثاني عشر في 15 مباراة خاضها في الدوري هذا الموسم بعدما وصلته الكرة من فيليكس الى داخل المنطقة وسدد كرة زاحفة من زاوية ضيقة في اسفل الزواية اليسرى (54). 

وتعتبر هذه أفضل بداية للاعب مع فريق في الليغا، بعد أن وصل مطلع الموسم من برشلونة، منذ البرتغالي كريستيانو رونالدو مع ريال مدريد في موسم 2009-2010 (13 هدف)، وفق موقع اوبتا للاحصاءات. 

وسجل كوريا، بديل فيليكس، الهدف الثالث عندما وصلت كرة بينينة رائعة لماركوس يورنتي على الرواق الايمن فتوغل الى داخل المنطقة ومررها خالصة الى الارجنتيني (72).

برشلونة يفوز بغياب ميسي

ولم يتأثر برشلونة بغياب ميسي وواصل نتائجه المميزة في الدوري محققًا فوزه الرابع تواليًا على حساب مضيفه التشي بنتيجة 2-صفر. 

وسجل الهولندي فرنكي دي يونغ (39) وريكي بويغ (89) هدفي اللقاء. 

وغاب ميسي للمواجهة الثانية تواليًا عن فريقه لتنفيذه عقوبة الايقاف مباراتين من قبل الاتحاد المحلي للعبة، بعد تلقيه بطاقة حمراء مباشرة عقب اللجوء إلى تقنية حكم الفيديو المساعد "في إيه آر" بسبب ضربه أسيير فياليبر من دون كرة في الدقيقة الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني في نهائي الكأس السوبر الاسبانية الاحد الفائت التي خسرها فريقه 2-3 بعد التمديد.

وغاب الدولي الارجنتيني عن لقاء كورنيا من الدرجة الثالثة الخميس في مسابقة الكأس التي احتاج فيها برشلونة الى التمديد للفوز 2-صفر وبلوغ الدور ثمن النهائي. 

وكانت المرة الأولى التي يطرد فيها افضل لاعب في العالم ست مرات خلال 735 مباراة خاضها في مسيرته بقميص الفريق الأول لبرشلونة. 

وقال المدرب الهولندي رونالد كومان بعد الفوز "رأيت فريقًا بكامل تركيزه منذ البداية، سيطرنا على الكرة وعلى الملعب واستفدنا من المساحات".

وتابع "لكن المفتاح كان لعبنا من دون الكرة. رأيت فريقًا قويًا، مركزًا ويلعب بطاقة عالية".

وكان برشلونة الطرف الافضل في الشوط الاول وهدد باكرًا برأسية قريبة للفرنسي أنطوان غريزمان إثر عرضية من مواطنه عثمان ديمبيلي تصدى لها الحارس ايدغار باديا (12)، قبل أن يسدد الظهير جوردي ألبا من خارج المنطقة كرة مرت قريبة بجانب القائم (29). 

واصل اصحاب الارض سيطرتهم وتصدى باديا لتسديدة من سيرجيو بوسكتس من خارج المنطقة (34). 

ونجح برشلونة في التقدم بالنتيجة عندما مرر الدنماركي مارتن برايوايت عرضية، شتتها المدافع دييغو غونزاليس خاطئة لتتجه نحو المرمى قبل ان يغمزها دي يونغ قبل ان تدخل مسجلا الهدف باسمه (39). 

وحرم الحارس الالماني مارك-اندريه تير شتيغن اصحاب الارض من معادلة النتيجة بتصديه لتسديدة جوزان من خارج المنطقة (41). 

وتألق الدولي الالماني مجددًا وقام بأفضل تصدي في اللقاء عندما افتك التشي الكرة من الخصم لتصل الى الارجنتيني ايميليانو ريغوني الذي انطلق بها وكان في موقع جيد لمعادلة النتيجة الا ان تير شتيغن تصدى لها برجله (56). 

وبعد ثوان فقط، تألق باديا في المقلب الآخر لإبعاد تسديدة قوية من ديمبيلي بيسراه من داخل المنطقة (56).

واصل الحارس تألقه حارمًا برشلونة من تسجيل هدف الاطمئنان ، أولا عندما أنقذ مرماه من تسديدة قوية للبرتغالي ترينكاو (83) قبل أن يبعد ببراعة رأسية قوية قريبة للاخير ايضًا اثر عرضية من غريزمان (86). 

إلا أن برشلونة نجح اخيرًا في إحراز الهدف الثاني بعد توغل رائع لدي يونغ الى داخل المنطقة رفع على اثره الكرة الى بويغ تابعها رأسية في المرمى بعد دقيقتين فقط من دخوله بديلا لبيدري (89). 

وفي مباراتين اخريين، فاز اوساسونا على ضيفه غرناطة 3-1 فيما تعادل ايبار مع مضيفه سلتا فيغو 1-1.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة