: آخر تحديث
دورتموند يتصدر مع "الأصغر" موكوكو في دوري أبطال أوروبا

لاتسيو يتأهل على حساب بروج

22
23
21
مواضيع ذات صلة

روما: بلغ لاتسيو الإيطالي ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا في كرة القدم للمرة الأولى منذ عشرين سنة بتعادله الصعب مع ضيفه بروج البلجيكي المنقوص عدديا 2-2، الثلاثاء في الجولة السادسة الأخيرة من دور المجموعات، فيما تصدر بوروسيا دورتموند الالماني المجموعة بمشاركة لاعبه اليافع يوسوفا موكوكو الذي اصبح الاصغر في تاريخ المسابقة عن 16 عاما و18 يوما.

وحلّ لاتسيو الذي كان بحاجة للتعادل لضمان تأهله، وصيفا للمجموعة السادسة (10 نقاط) التي تصدّرها بوروسيا دورتموند (13) الفائز على أرض زينيت سان بطرسبرغ الروسي 2-1.

وهذه المرة الاولى يتفادى لاتسيو الخسارة في دور المجموعات في دوري الابطال منذ موسم 1999-2000 الذي شهد تأهله الاخير الى الادوار الاقصائية قبل فك نحسه على الملعب الاولمبي.

وكاد لاتسيو يحسم المباراة في شوطها الاول، عندما تقدّم مرتين عبر الارجنتيني خواكين كوريا (12) وتشيرو ايموبيلي (27 من ركلة جزاء)، بعد معادلة أولى من الهولندي رود فورمر (15)، خصوصا وأن بروج الذي كان بحاجة للفوز للتأهل طرد له الأوكراني ادوارد سوبول (39).

برغم النقص، عادل بروج عبر هانز فاناكن (76)، وحرمته العارضة من بطاقة التأهل في الوقت القاتل.

وشهدت بداية المباراة هدفين خاطفين تحت أمطار العاصمة الايطالية، الأول عبر الارجنتيني خواكين كوريا، متابعا تسديدة بعيدة للاسباني لويس ألبرتو مرتدة من الحارس سيمون مينيوليه (12).

لم يهنأ النسور بتقدمهم، فعادل بروج بطريقة مماثلة، عندما ارتدت تسديدة الهولندي نواه لانغ من الحارس الإسباني المخضرم رينا، تابعها الهولندي الآخر رود فورمر في المرمى (15).

إلا ان لاعبي المدرب سيموني إنزاغي استعادوا تقدمهم من ركلة جزاء حصل عليها وترجمها هدافهم الدولي تشيرو إيموبيلي (27). 

وتعرض بروج لصفعة شبه حاسمة، بطرد ظهيره الأوكراني ادوارد سوبول لنيله انذارا ثانيا (39).

هدأت الأمطار في الشوط الثاني، ولم تهدأ فرص لاتسيو وخصوصا ايموبيلي المنفرد.

عاقب بروج المضيف على اهدار الفرص، وانتفض مسجلا هدف التعادل برأسية قوية للاعب الوسط الهجومي هانز فاناكن من داخل المنطقة (76).

وانقذت العارضة لاتسيو من خروج محبط، عندما صدت كرة المهاجم المراهق شارل دو كيتيلاير الصاروخية من داخل المنطقة في الدقيقة الثانية من الوقت البدل عن ضائع.

موكوكو الأصغر
وشهدت المباراة الثانية تسجيل رقم قياسي لافت، عندما بات الألماني-الكاميروني الأصل يوسوفا موكوكو أصغر لاعب يشارك في تاريخ المسابقة عن 16 عاما و18 يوما، وذلك بعدما دخل في الشوط الثاني مع دورتموند.

ودخل موكوكو في الدقيقة 58 من المباراة بدلا من فيليكس باسلاك، ليحطم رقم النيجيري سيليستين بابايارو الذي كان يبلغ 16 عاما و87 يوما حين شارك مع أندرلخت البلجيكي في تشرين الثاني/نوفمبر 1994.

خاض دورتموند المباراة بعد ضمانه سابقا التأهل، فأجرى مدربه السويسري لوسيان فافر ستة تغييرات على التشكيلة التي واجهت فرانكفورت في الدوري المحلي السبوع الماضي.

استمر غياب هدافه النروجي الشاب إرلينغ هالاند، فيما جلس أمثال الانكليزي جايدون سانشو والاميركي جيوفاني رينا على مقاعد البدلاء.

بكّر زينيت في افتتاح التسجيل من كرة للارجنتيني سيباستيان دريوسي، ارتدت من المدافع ماتس هوملس في شباك الحارس السويسري مارفين هيتس (16).

وبرغم محاولات البلجيكي تورغان هازار والقائد ماركو رويس الذي ارتدت كرته من القائم، حافظ فريق مدينة سان بطرسبرغ على تقدمه عند الاستراحة.

في الثاني، عادل الفريق الاصفر عبر الظهير البولندي المخضرم لوكاس بيشتشيك (68)، ثم منحه لاعب الوسط البلجيكي أكسل فيتسل الفوز في الدقيقة 78 بتسديدة يسارية ارضية محكمة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة