: آخر تحديث

المدير الفني لآرسنال: "لا أستطيع أن أفهم قواعد تقنيّة التحكيم بالفيديو"

5
5
6
مواضيع ذات صلة

ميكيل أرتيتا، المدير الفني لنادي أرسنال اللندني
Getty Images
ميكيل أرتيتا، المدير الفني لنادي آرسنال اللندني

يقول ميكيل أرتيتا، المدير الفني لنادي آرسنال اللندني لكرة القدم، إنه لا يستطيع فهم قواعد استخدام تقنية التحكيم بالفيديو (أو حكم الفيديو المساعد) في المباريات، وذلك عقب قرار طرد لاعب آرسنال أدي نكيتيا في المباراة التي تعادل فيها الفريق بهدف واحد مع نادي ليستر سيتي.

وكان حكم المباراة كريس كافانا قد لوّح مبدئيا بالبطاقة الصفراء لنكيتيا لخطأ ارتكبه بحق لاعب ليستر جاستن جيمس.

ولكن وبعد استشارة مسؤولي تقنية الفيديو وبعد أن شاهد التسجيل بنفسه، قرر الحكم منح نكيتيا بطاقة حمراء وطرده من الملعب.

وقال أرتيتا "في السنة الأخيرة، لم أر أبدا قيام حكم باستعراض صور الفيديو".

وأضاف "لا أفهم قواعد هذه التقنية، ولكن ليس لي أن أفعل أي شيء الآن".

كما عبّر أرتيتا عن عدم ارتياحه إزاء خطأ ارتكبه أحد لاعبي ليستر بين الدقيقتين 40 و45 من وقت المباراة كان من المفترض أن يحصل لقاءها على بطاقة حمراء.

وكان أرتيتا يشير على الأرجح إلى التصادم الذي وقع بين لاعب ليستر، جيمي فاردي، ولاعب آرسنال، شكودران مصطافي، والذي ضرب فيه فاردي وجه مصطافي بحذائه. ولم يعاقب فاردي على هذا الخطأ.

وقال أرتيتا لقناة سكاي الرياضية "كان يجب أن يمنح بطاقة حمراء، مما كان سيؤدي إلى أن يلعب ليستر بعشرة رجال فقط".

ومضى للقول "وكان حريا بالحكم أن يلوّح بالبطاقة الحمراء للحادث الذي وقع بين الدقيقتين 40 و45 من المباراة".

وكانت شركة مسؤولي مباريات المحترفين، وهي الجهة التي تدير شؤون الحكّام الكرويين، قد أصدرت في شهر يناير/ كانون الثاني تعليمات تقول إنه ينبغي على الحكّام اللجوء إلى استخدام تقنية الفيديو قبل إصدار قرارات تقضي بطرد اللاعبين رغم أنهم أصحاب القرارات النهائية في هذا الشأن.

وقبل ذلك، كانت المرة الوحيدة التي استخدمت فيها تقنية الفيديو في موسم 2019-2020 هي عندما استعان بها الحكم مايكل أوليفر في المباراة التي جرت في تصفيات كأس الاتحاد الإنجليزي بين ناديي كريستال بالاس وداربي كاونتي.

ونتيجة لذلك، حوّل الحكم البطاقة الصفراء التي لوّح بها للاعب كريستال بالاس، لوكا ميليفويفتش، إلى بطاقة حمراء.

ولم يشهد الدوري الإنجليزي الكثير من هذه الحالات منذ ذلك الحين، وكانت أبرز الاستثناءات حصلت في المباراة بين ناديي نيوكاسل وساوثامبتون في مارس/ آذار الماضي، عندما قرر الحكم غراهام سكوت تحويل البطاقة الصفراء التي منحها للاعب موسى جينيبو إلى بطاقة حمراء بعد أن استشار تقنية الفيديو.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة