: آخر تحديث
في بطولة الأندية العربية

الرجاء يخسر أمام مولودية الجزائر ويتأهل إلى نصف النهائي

5
6
6

حجز الرجاء البيضاوي المغربي بطاقته إلى الدور نصف النهائي لمسابقة بطولة الأندية العربية لكرة القدم رغم خسارته أمام ضيفه مولودية الجزائر الجزائري صفر-1 الاحد على ملعب "محمد الخامس" في الدار البيضاء في إياب ربع النهائي.

وسجل سامي فريوي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 42 من ركلة جزاء، لكنه لم يكن كافيا لتأهل فريقه كونه خسر 1-2 ذهابا على أرضه، ليحجز الرجاء البطاقة الثالثة لدور الأربعة بأفضلية الأهداف المسجلة خارج أرضه.

ويلتقي الرجاء في الدور نصف النهائي مع الإسماعيلي المصري (المتأهل على حساب مواطنه الاتحاد السكندري) ذهابا الأحد المقبل 16 شباط/فبراير في الإسماعيلية، وإيابا في 20 اذار/مارس المقبل.

ويختتم الدور ربع النهائي السبت المقبل بلقاء أولمبيك آسفي المغربي وضيفه الاتحاد السعودي على ملعب "المسيرة الخضراء" في مدينة آسفي، وكان الفريقان قد تعادلا ذهابا 1-1، وسيلتقي الفائز بينهما مع الشباب السعودي المتأهل على حساب الشرطة العراقي.

ودخل الرجاء اللقاء منقوصا من بعض العناصر بسبب الإصابة ولا سيما لاعب الوسط عبد الإله الحافيظي والمهاجم محمود بنحليب، فاعتمد المدرب جمال السلامي على الثلاثي الكونغولي بن مالانغو وأيوب نناح وسفيان رحيمي في خط الهجوم بالإضافة الى نجم الفريق وقائده محسن متولي.

في المقابل، حضر مولودية الجزائر بتشكيلته شبه الكاملة، اذ افتقد الفريق لجهود نجمه الدولي السابق عبد المومن جابو، واعتمد مدربه محمد ميخازني على ثلاثة مدافعين صريحين لإقفال المنافذ أمام لاعبي الرجاء، ولعب أيضاً بمهاجمين فريوي وهشام النقاش وخلفهما عبد الرحمن حشود وعبد الله المودن والحارس فريد شعال الذي خرج بعد دقائق قليلة بسبب الإصابة جراء احتكاكه بمدافع الرجاء بدر بانون، ودخل عثمان طوال بدلاً منه.

وقال لاعب الرجاء سفيان رحيمي "عانى بعض اللاعبين من التعب بسبب كثافة المباريات، استغلوا خطأ ارتكبناه وسجلوا من ركلة جزاء"، مضيفا "الأهم هو التأهل، والآن علينا التحضير لزيارة مصر حيث تنتظرنا مواجهة صعبة".

وسيطر الرجاء على المجريات إلا ان لاعبيه لاقوا صعوبة بالغة في اختراق منطقة الضيوف الذين تمكنوا على عكس المجريات من الحصول على ركلة جزاء، تم التأكد منها عبر تقنية المساعدة بالفيدو "في آيه آر"، عندما حاول مدافع الرجاء الليبي سند الورفلي إعادة الكرة الى الحارس أنس الزنيتي فحاول النقاش خطفها لكنه تعرض للعرقلة من الأخير، فانبرى لها فريوي الى يسار الحارس (42).

وحاول الرجاء ادراك التعادل قبل استراحة ما بين الشوطين الا ان الفريق بدا فاقدا للتركيز.

وضغط الرجاء مع انطلاق الشوط الثاني وأنقذ مدافع المولودية زيدان مباراكو رأسية بانون عن خط المرمى (47)، وسدد عمر العرجون كرة قوية بعيدة لامست الشباك من الخارج (59)، كما أطاح أيوب نناح الكرة عاليا وهو أمام المرمى (61).

ونشط الفريق الجزائري على نحو أكبر وسيطر تدريجيا على المجريات أملا بخطف هدف التأهل، فيما اعتمد الرجاء على المرتدات ولاحت أمام الضيوف عدة فرص إلا ان الزنيتي تألق في ابعاد الخطر عن شباكه.

وتعرض الرجاء لنكسة بسبب إصابة متولي الذي سيكون لطمة قوية للفريق في حال غاب عن اللقاء المقبل.

ملخص المباراة:


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة