: آخر تحديث

الترفيه علاج

6
6
9
مواضيع ذات صلة

العلاج بالترفيه يتمثل في توفير خطة علاجية سواء للشخص الطبيعي أو للمريض العضوي أو النفسي من خلال أنشطة ترفيهية محببة للنفس، ويتميز هذا النوع من العلاج بأنه يهتم بما يحبه الشخص للوصول من خلاله إلى التخلص من الضغوط والبحث عن التوازن وتحقيق الراحة وإضفاء البهجة والسعادة على الحياة، مما يحقق زيادة الإنتاجية وصنع مجتمع مستقر.

ووفقًا لجمعية الترفيه العلاجي الأمريكي ATRA يعد العلاج الترفيهي أو الاستجمام العلاجي TR عملية منهجية تستخدم الاستجمام (ترفيه) وأنشطة أخرى كتدخلات لتلبية الاحتياجات المقدرة للأفراد بصفة عامة أو المصابين بأمراض أو حالات إعاقة؛ كوسيلة للصحة النفسية والجسدية والتعافي والرفاه، ويمكن أيضًا الإشارة إلى أن العلاج الترفيهي ببساطة هو الاستفادة من أوقات الفراغ وتعزيزها.

تتنوع مجالات التدخل العلاجي بالترفيه، وتستند إلى اهتمامات ممتعة ومجزية للعميل، تشمل أمثلة كأساليب التدخل الفنون الإبداعية (مثل الحرف اليدوية والرسم والنحت والموسيقى والرقص والدراما وغيرها)، والألعاب، والرياضات مثل برمجة المغامرات، والتمارين مثل الرقص / الحركة، وأنشطة تعزيز المهارات (المحرك، والحركة، والحسية، والإدراك، والتواصل، والسلوك)، والرحلات والمسابقات والبرامج الترفيهية المصممة بشكل خاص لكي تناسب كل حالة على حدة أو مجموعة متجانسة من الحالات.

يمكن للعلاج بالترفيه أن يعالج المرضى بشكل عام وبإمكانه أيضاً علاج ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال إعادة تأهيلهم، وكذلك، وإعادتهم إلى المجتمع بشكل أفضل، ويساهم بشكل كبير في علاج الأمراض النفسية ومرضى السرطان والتوحد والإعاقة الجسدية، وفي المقابل إذا لم يتم الاهتمام بالعلاج الترفيهي فمن الممكن أن يدخل الشخص أو المريض أو المعاق في مرحلة اكتئاب أو حالة نفسية، وهذه هي المشكلة الرئيسية.

تعد (ماري بوتر) -وهي مختصة بالخدمة الاجتماعية- من الدنمارك من أوائل الأشخاص الذي صمموا برامج ترفيهية متكاملة للأفراد المصابين بأمراض مزمنة أو إعاقات مختلفة وذلك في عام 1895، ومنذ ذلك التاريخ ظهر عدد كبير من البرامج المصممة بشكل خاص لكي تساعد المعاقين في تطوير مهارات معينة، وظهر كذلك عدد آخر من الجمعيات والمؤسسات التي تعتني بهذا النوع من البرامج الترفيهية الموجه للمعاقين والمصابين بأمراض مزمنة وأسرهم، وعلى سبيل المثال لا الحصر الجمعية الأميركية للمعالجة الترفيهية، ففي عام 2011 حقق العلاج بالترفيه لقب (أفضل وظيفة على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية).

في السعودية يعتبر هذا تخصص نادر ومحصور جدًا، ويوجد قسم للعلاج بالترفيه في بعض المستشفيات ولكن ليس هناك متخصصون في هذا المجال، وسوق العمل متعطش بشكل كبير لهذا المجال على مستوى الإصلاحيات والسجون والمستشفيات النفسية ومراكز التأهيل للإدمان على المخدرات، وكذلك على مستوى الاضطراب العقلي للتوحد وفرط الحركة وتشتت الانتباه وعلى مستوى المستشفيات ومدارس الاحتياجات الخاصة، ولذلك المجال يحتاج إلى الكثير من المتخصصين، بالذات مع وجود برامج وفعاليات متعددة ومتنوعة تعمل عليها الهيئة العامة للترفيه، فبالإمكان استغلالها في بناء خطط علاجيه مباشرة وغير مباشره للمستفيدين من الحالات أو من أي شخص يعتبر الترفيه حاجة أساسية وليست مجرد تمضية وقت.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في جريدة الجرائد