: آخر تحديث

رقمنة الحكم والأمثال

8
8
9
مواضيع ذات صلة

 

  • أن تضيء شمعة صغيرة خير لك من أن تنفق عمرك تتابع "يوتيوب".

  • إن بيتًا يخلو من كتاب هو بيت online.

  • "البايوهات" المزيفة ليست سوى وسام للحمقى، والرجال العظام ليسوا بحاجة لغير اسمهم.

  • نصف طبيب يفقدك صحتك، نصف إمام يفقدك إيمانك.. نصف فكرة تفقدك تغريدتك.

  • لا بطولة بلا جروح، و"هاشتاق".

  • إن مفتاح الفشل هو محاولة التغريد في كل شيء تعرفه.

  • الإخفاق يعلمك أكثر مما يعلمك "سناب شات".

  • كلما ازدادت ثقافة المرء ازداد تغريده.

  • إذا نشرت فانسَ، وإذا شاهدت فتذكّر.

  • يكون "الهاشتاق" كبيرًا، بقدر ما يكون صاحبه كبيرًا.

  • أغنى الناس أكثرهم "إعلانات".

  • خير الـ"تسنيب" ما قل ودل.

  • ما كل ما يتمنى المرء يدركه.. يجري الـtimeline بما لا يشتهي المغرد.

  • المنشور كالرصاصة، إذا خرج فات الأوان على إرجاعه.

  • الدهر يومان: "هاشتاق" تحبه، و"هاشتاق" تكرهه..

  • فكر في سنة و"سنّب" في ثانية.

  • أضعف النّاس من ضعف عن كتمان سرّه.. بالتغريد!

  • ما كل مرة تسلم الـ"سنابة".

-  لا يقذف بالحجارة إلا الحساب المثمر.

  • خاف من عدوك مرة ومن صديقك ألف مرة.. ومن التقنية مليون مرة!

  • "هاشتاق" ما يبلك، لا يهمك.

  • لا تطرف عينك بيدك.. ولا بتغريدتك.

  • كلٌّ يرى الناس بعين "سناباته".

  • إذا ما طاعك الزمان فـ"هشتقه".

والسلام..


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في جريدة الجرائد