: آخر تحديث

كن جاهزاً

6
6
5
مواضيع ذات صلة

 

نعتقد دائما أن النجاح يهبط علينا فجأة أو يقرع بابنا ليستأذننا في الدخول. النجاح سلسلة من التحديات نتجاوزها لنظفر وننعم به. المهم هو الإصرار والإلحاح والتطوير لنصل إلى مبتغانا. الشاب "إيريك أس يووان" ركض طويلا حتى وصل إلى هدفه. تعثر وسقط ونهض حتى فاز وانتصر. في جائحة كورونا خسر كثيرون لكن فاز القليل فقط، و"إيريك" أحدهم، لأنه مؤمن بمشروعه، وصبر من أجله وله.
تأسست شركته في عام 2011، وهو مهندس رئيس كان يعمل سابقا لدى "سيسكو سيستمس"، ووحدة أعمالها التعاونية "ويب إكس".
تخرج "يووان" من جامعة ستانفورد. ظل عامين حتى انطلقت شركته فعليا في كانون الثاني (يناير) 2013. واجه صعوبات جسيمة في التأسيس. لم يستطع الحصول على التمويل المناسب والفريق القوي، لكن بالعزيمة واصل.
جائحة كورونا التي أرعبت العالم، جلبت الخير لتطبيقه الذي حقق أرباحا خيالية خلال أشهر. فقد كشفت منصته لمكالمات الفيديو عن تقرير أرباحها من كانون الثاني (يناير) إلى آذار (مارس) الذي أظهر تحقيق إيرادات بقيمة 328 مليون دولار خلال هذه الأشهر فقط، وهذا أعلى بكثير من الضعف مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وفرضت إجراءات التباعد الاجتماعي المتخذة في إطار مكافحة جائحة كوفيد - 19 تحولا جذريا في التواصل بين الأشخاص الذين لجأوا بشكل كثيف إلى تقنيات عقد المؤتمرات عبر الفيديو حول العالم. ووجد الآلاف حول العالم ضالتهم في تطبيق "زووم" الذي يقوده "إيريك". وقال في بيان حول نتائج الشركة، إن أزمة فيروس كورونا الجديد "أدت إلى طلب أكبر على التواصل والتعاون بشكل مرئي بمشاركة أشخاص عدة. لقد نجحنا لأن مشروعنا كان مختبرا ومجربا. الفرص عندما تأتيك يجب أن تكون جاهزا".
وسمح التطبيق بلقاءات عائلية عبر الإنترنت، وحصص دراسية وجلسات يوجا واجتماعات مهنية أيضا.
وقد استنسخته شركات تواصل عملاقة أخرى مثل "فيسبوك" و"جوجل" و"مايكروسوفت". وفي نهاية الربع الأول من العام، بلغ عدد زبائن "زووم" في مقابل اشتراك مدفوع 265400، من بينهم شركات تضم ما لا يقل عن عشرة موظفين، أي زيادة 354 في المائة مقارنة بالعام الماضي، على ما أفادت الشركة ومقرها في "سان خوسيه" في "سيليكون فالي".
وقفز المؤسس والمدير التنفيذي لشركة زووم لاتصالات الفيديو الأمريكي "إيريك يووان"، إلى صفوف أغنى الأغنياء في العالم، حيث ارتفعت أسهم الشركة 180 في المائة منذ ظهورها الأول في البورصة في نيسان (أبريل) الماضي، بحسب ما ذكرت وكالة "بلومبيرج". وتعني هذه الزيادة أن "يووان" انضم إلى مؤشر "بلومبيرج" للمليارديرات، بثروة قيمتها الصافية بلغت نحو 5.3 مليارات دولار.
العمل الدؤوب والتجارب المريرة تجعلك جاهزا لأي تحد. فعندما تصطدم بها على حين غرة تكون جاهزا بعدتك وعتادك. تتحول معك المشكلات إلى حلول وفرص لا تنجو منها فحسب بل تتألق وتحلق.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في جريدة الجرائد