: آخر تحديث

الانتخابات المبكرة مشكلة  

5
5
5
مواضيع ذات صلة

 فاتح عبدالسلام

التضحيات‭ ‬الكبيرة‭ ‬للمتظاهرين‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬وجنوب‭ ‬البلاد‭ ‬وزخم‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬القوي،‭ ‬لم‭ ‬تمنع‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬مَن‭ ‬يتربص‭ ‬الفرص‭ ‬للفوز‭ ‬بغنائم‭ ‬في‭ ‬تسويات‭ ‬المناصب‭  ‬حتى‭ ‬لو‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬المتظاهرين‭  ‬وربما‭  ‬باسمهم‭ ‬أيضاً‭ ‬،‭ ‬لكن‭ ‬الشارع‭ ‬العراقي‭ ‬بات‭ ‬يقظاً‭ ‬على‭ ‬نحو‭ ‬مثير‭ ‬للدهشة‭ . ‬وأصبح‭ ‬السياسي‭ ‬في‭ ‬موقف‭ ‬لايحسد‭ ‬عليه‭ ‬ومضطرا‭ ‬لجدولة‭ ‬أولوياته‭ ‬بحسب‭ ‬قراءات‭ ‬الشارع‭ ‬المنتفض‭ .‬

‭ ‬في‭ ‬خلال‭ ‬ذلك‭ ‬ظهرت‭ ‬خارطة‭ ‬طريق‭ ‬ذات‭ ‬البنود‭ ‬العشر‭ ‬ثم‭ ‬انثلمت‭ ‬الخارطة‭ ‬في‭ ‬بيانات‭ ‬مختلفة‭ ‬في‭ ‬الشارع‭ ‬مع‭ ‬طول‭ ‬أيام‭ ‬الحراك‭ ‬لتصبح‭ ‬ثمانية‭ ‬وربما‭ ‬سبعة‭ ‬وأقل‭ . ‬وسبب‭ ‬ذلك‭ ‬انّ‭ ‬المتظاهرين‭ ‬لم‭ ‬يفرزوا‭ ‬خطة‭ ‬عمل‭ ‬لمرحلة‭ ‬جديدة‭ ‬من‭ ‬تصعيدهم‭ ‬،ولم‭ ‬يضعوا‭ ‬ذلك‭ ‬واضحاً‭ ‬في‭ ‬الاجابة‭ ‬على‭ ‬تساؤل،‭ ‬فيما‭ ‬لو‭ ‬استمرت‭ ‬التظاهرات‭ ‬سنة‭ ‬أخرى،‭ ‬ماذا‭ ‬ستكون‭ ‬الخطوة‭ ‬التالية؟

هناك‭ ‬انقسام‭ ‬واضح‭ ‬بين‭ ‬مَن‭ ‬يريد‭ ‬نسف‭ ‬كل‭ ‬بناء‭ ‬قام‭ ‬بعد‭ ‬العام‭ ‬2003‭ ‬ومَن‭ ‬يريد‭ ‬اصلاح‭ ‬البناءات‭ ‬القائمة‭ ‬وتنقيتها‭ ‬من‭ ‬الفساد‭ ‬تحت‭ ‬سقف‭ ‬الدستور‭ ‬،من‭ ‬خلال‭ ‬التمسك‭ ‬بشرعية‭ ‬رئيس‭ ‬الجمهورية‭ ‬بوصفه‭ ‬المنقذ‭ ‬والمدخل‭ ‬لفتح‭ ‬باب‭ ‬التغيير‭ .‬

‭ ‬امتزج‭ ‬الغضب‭ ‬بالعقلانية‭ ‬مرات‭ ‬عدّة‭ ‬في‭ ‬مسار‭ ‬الاحتجاج‭ ‬الشعبي‭ ‬السلمي‭ ‬المشروع‭ ‬بسبب‭ ‬الدماء‭ ‬الطاهرة‭ ‬التي‭ ‬سفكها‭ ‬الرصاص‭ ‬الغاشم‭ ‬،والذي‭ ‬يصرون‭ ‬على‭ ‬وصفه‭ ‬بالمجهول‭ ‬والمندس‭ .‬

المسار‭ ‬الذي‭ ‬تتجه‭ ‬إليه‭ ‬الأحداث‭ ‬المعلنة‭ ‬هو‭ ‬تشكيل‭ ‬حكومة‭ ‬مستقلين‭ ‬تتبنى‭ ‬الانتخابات‭ ‬المبكرة‭ . ‬وهذا‭ ‬الخيار‭ ‬المهم‭ ‬سلاح‭ ‬ذو‭ ‬حدين‭ ‬،‭ ‬ذلك‭ ‬انّ‭ ‬الانتخابات‭ ‬المبكرة‭ ‬تحتاج‭ ‬الى‭ ‬ضمانات‭ ‬و‭ ‬اشتراطات‭ ‬لا‭ ‬تبدو‭ ‬متوافرة‭ ‬أو‭ ‬متاحة‭ ‬أو‭ ‬حاضرة‭ ‬في‭ ‬الأذهان‭ ‬الآن‭ ‬،‭ ‬لتكون‭ ‬وسيلة‭ ‬للتغيير‭ ‬وليست‭ ‬اعادة‭ ‬التدوير،‭ ‬لاسيما‭ ‬انّ‭ ‬الأحزاب‭ ‬والقوى‭ ‬الفاسدة‭ ‬استعدت‭ ‬منذ‭ ‬زمن‭ ‬لهذا‭ ‬الاحتمال‭ ‬وباشرت‭ ‬بتهيئة‭ ‬بدائل‭ ‬من‭ ‬الصفوف‭ ‬الثانوية‭ ‬لكوادرها‭ ‬لتصدر‭ ‬المشهد‭ ‬الانتخابي‭ ‬الجديد‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬استمرار‭ ‬وجود‭ ‬جميع‭ ‬عناصر‭ ‬القوة‭ ‬والتنظيم‭ ‬في‭ ‬الإمكانات‭ ‬والحركة‭ ‬بين‭ ‬قوى‭ ‬معينة‭ ‬،‭ ‬وهو‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬قد‭ ‬يفرغ‭ ‬الانتخابات‭ ‬المبكرة‭ ‬من‭ ‬محتواها‭.‬

المسألة‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬التروي‭ ‬والتأني‭ ‬لكي‭ ‬لا‭ ‬ننزلق‭ ‬إلى‭ ‬متاهة‭ ‬جديدة‭ .‬


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في جريدة الجرائد