: آخر تحديث
للمساعدة في مكافحة تهريب المهاجرين

طائرة لوكالة فرونتكس فوق المانش اعتباراً من الأول من كانون الأول/ديسمبر

8
9
12

كاليه (فرنسا): أعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرار دارمانان إثر اجتماع أوروبي في كاليه عقد بعد مصرع 27 مهاجراً في المانش الأربعاء، أنّ الوكالة الأوروبية للحدود (فرونتكس) ستنشر اعتباراً من الأول من كانون الأول/ديسمبر طائرة للمساعدة في مكافحة تهريب المهاجرين في المنطقة المذكورة.

وأوضح الوزير أنّ هذه الطائرة "ستحلّق نهاراً وليلاً" فوق المنطقة من فرنسا إلى هولندا، مكرّراً عزم فرنسا على "العمل" مع "أصدقائها البريطانيين" للتصدي لهذه الظاهرة في شكل أفضل، ولكن "على قدم المساواة".

وأكّد أنّ الإجتماع "لم يكن مناهضاً لإنكلترا بل كان موالياً لأوروبا". وقد شارك فيه مسؤولون مكلّفون الهجرة في ألمانيا وهولندا وبلجيكا إضافة إلى المفوّضة الأوروبية للشؤون الداخلية ومديري الوكالتين الأوروبيتين للشرطة (يوروبول) والحدود (فرونتكس).

وفي بيان مشترك، توافقت ألمانيا وبلجيكا وهولندا وفرنسا على "تعزيز تعاونها العملاني" ضد عمليات التهريب و"تحسين التعاون المشترك مع المملكة المتحدة".

مكافحة "جاذبية إنكلترا"

واستبعد دارمانان من الإجتماع نظيرته البريطانية بريتي باتل ردًّا على رسالة نشرها بوريس جونسون مساء الخميس على تويتر، يطلب فيها من باريس استعادة المهاجرين الذين وصلوا إلى بريطانيا آتين من فرنسا.

وأضاف دارمانان "علينا أن نعمل مع أصدقائنا البريطانيين وأن نقول لهم بضعة أمور: أولاً أن نتساعد في شكل مشترك لمكافحة المهربين"، لافتًا إلى "نقص في المعلومات الإستخباراتية وتلقّي الشرطة الفرنسية ردودًا متأخّرة أحيانًا".

ودعا إلى مكافحة ما سماه "جاذبية إنكلترا" لدى المهاجرين عبر توافر "سوق عمل يمكن للمرء أن يعمل فيها من دون بطاقة هوية"، وملاحظاً أيضاً "عدم وجود قناة قانونية لطلب اللجوء في إنكلترا".

وفي السياق نفسه، تساءل وزير الدولة للجوء والهجرة في بلجيكا سامي مهدي "لماذا يريد عدد كبير من الأشخاص الوصول إلى بريطانيا ويرون أنّ بريطانيا بمثابة جنة؟".

وأضاف "علينا أن نتقدّم في شكل أسرع بكثير لضمان عدم تكرار هذه المآسي".

من جهته، اعتبر سكرتير الدولة البرلماني لدى وزارة الداخلية الفدرالية الألمانية شتيفان ماير أنّ "من الملحّ التوصّل إلى اتفاق بين الإتحاد الأوروبي وبريطانيا" في موضوع المهاجرين.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار