: آخر تحديث
في خطاب أمام مسؤولي المخابرات

القرصنة الإلكترونية: بايدن يتهم بوتين بانتهاك سيادة بلاده ونشر معلومات مضللة

15
17
15

انتقد الرئيس الأمريكي جو بايدن، بشدة نظيره الروسي فلاديمير بوتين، واتهمه بمحاولة "انتهاك سيادة الولايات المتحدة" بالسعي لتعطيل انتخابات الكونغرس عام 2022 من خلال نشر "معلومات مضللة".

كما انتقد بايدن في خطاب أمام مسؤولي المخابرات أثناء زيارة لمكتب مدير المخابرات الوطنية، يوم الثلاثاء، الأوضاع الاقتصادية في روسيا، وقال "إنها لا تمتلك إلا أسلحة نووية وآبار نفط فقط".

وأضاف الرئيس الأمريكي أن بوتين يعلم أنه في "ورطة حقيقية، مما يجعله أكثر خطورة من وجهة نظري".

وقال بايدن "انظر إلى ما تفعله روسيا بالفعل بشأن انتخابات 2022 والمعلومات المضللة"، في إشارة إلى المعلومات التي يتلقاها خلال مؤتمره الصحفي اليومي. "إنه انتهاك محض لسيادتنا".

بوتين يصف بايدن بالمخضرم وترامب بالموهوب ويتجاهل وصفه بالقاتل

بايدن يتعهد بتحديد "خطوط حمراء" لبوتين

بايدن يتعهد بعمل أمريكي ضد الهجمات الإلكترونية الروسية

كما أعرب الرئيس الأمريكي عن قلقه بشأن الزيادة الأخيرة في الهجمات الإلكترونية، بما في ذلك برامج الفدية، والتي عادة ما تؤدي لتشفير بيانات الضحايا ثم يطالب القراصنة بالمال لإعادتها إلى أصحابها.

وتحدث بايدن عن احتمالات دخول الولايات المتحدة حربا جديدة، وأوضح أنها ستكون بسبب التكنولوجيا.

وقال: "إذا انتهى بنا المطاف في حرب، حرب حقيقية، مع قوة عظمى، فسيكون ذلك نتيجة لخرق إلكتروني".

ومن المقرر أن تجري الولايات المتحدة انتخابات تجديد نصفي للكونغرس في خريف عام 2022، حيث ستكون جميع مقاعد مجلس النواب وثلث مقاعد مجلس الشيوخ على ورقة الاقتراع.

واتهمت واشنطن مؤخرا الصين بتنفيذ هجمات قرصنة ضخمة على مايكروسوفت في مارس/آذار الماضي، ودعا البيت الأبيض روسيا مرارا إلى اتخاذ إجراءات ضد هجمات برامج الفدية التي تنشأ من داخل البلاد.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار