: آخر تحديث
قتل في الجبهة على يد متمردين

ماكرون يصل تشاد للمشاركة في جنازة ديبي

3
3
2

نجامينا: وصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مساء الخميس إلى تشاد حيث سيحضر الجمعة جنازة الرئيس الراحل إدريس ديبي إتنو الذي قال الجيش التشادي إنّه قُتل على خط الجبهة في معارك ضدّ متمرّدين، وفق ما أفاد صحافي في وكالة فرانس برس.

وحطّت طائرة ماكرون على مدرّج قاعدة نجامينا العسكرية، وواكبته إلى السفارة الفرنسية مدرّعات تتبع القوة الفرنسية المناهضة للجهاديين في منطقة الساحل الأفريقي (برخان) التي تتمركز قيادتها في العاصمة التشادية، وفق صحافي آخر في فرانس برس.

والماريشال ديبي الذي حكم تشاد طوال 30 عاماً وكان أحد الشركاء الأساسيين للدول الغربية في مواجهة الجهاديين في منطقة الساحل توفي الإثنين عن 68 عاماً متأثّراً بجروح أصيب بها على خط الجبهة في شمال البلاد، بحسب ما أعلن الجيش الذي قال إنّ الرئيس ذهب إلى خط الجبهة ليقود بنفسه المعارك ضد المتمرّدين.

وإثر رحيل ديبي شكّل 16 ضابطاً مجلساً عسكرياً انتقالياً بقيادة الجنرال محمد إدريس ديبي (37 عاماً)، نجل الرئيس الراحل، لحكم البلاد خلال فترة انتقالية مدّتها 18 شهراً تنتهي بانتخابات "حرّة وديموقراطية".

وستقام مراسم جنازة ديبي الجمعة في العاصمة نجامينا، قبل أن يوارى الثرى في مسقط رأسه في شمال شرق البلاد قرب الحدود مع السودان.

وكان الإليزيه قال الثلاثاء إنّ فرنسا خسرت بوفاة ديبي "صديقاً شجاعاً"، مشدّدة على أهمية "الانتقال السلمي" للسلطة في تشاد، حليفتها في منطقة الساحل.

وشدّدت الرئاسة الفرنسية على "تمسّكها الراسخ باستقرار تشاد ووحدة أراضيها".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار