: آخر تحديث
سلم سلاحًا لمنفذ الهجوم

إيطاليا توقف شخصًا يشتبه بتورطه في هجوم نيس في 2016

7
5
5
مواضيع ذات صلة

روما: أعلنت الشرطة الإيطالية الخميس أنها أوقفت في إيطاليا الأربعاء ألبانيا يُشتبه بتسليمه قطعة سلاح إلى منفذ الهجوم دهسا بشاحنة في مدينة نيس الفرنسية في 14 تموز/يوليو 2016.

وقالت الشرطة في بيان إنها "أوقفت إندري إليزي وهو مواطن ألباني يبلغ من العمر 28 عاما ملاحق بموجب مذكرة اعتقال أوروبية أصدرتها السلطات الفرنسية"، مؤكدة بذلك معلومات نشرتها وسائل إعلام إيطالية مساء الأربعاء.

وأوضحت الشرطة أنه "يعتبر مسؤولا عن تسليم السلاح لمحمد الحويج بوهلال منفذ الهجوم الإرهابي الذي وقع في نيس يوم 14 تموز/يوليو 2016"، موضحة أن "الرجل كان موجودا في سبارانيسي بكاسيرتا" بالقرب من مدينة نابولي.

وتفيد معلومات أن إندري إليزي الملقب بـ "جينو" زود المهاجم ببندقية هجومية جاءت من عملية سطو وأخفاها ألباني آخر في غابة على مرتفعات نيس.

وكان القضاء الفرنسي قد أصدر مذكرة توقيف أوروبية بحقه في 27 نيسان/أبريل 2020.

يأتي التوقيف بعدما أيدت محكمة الاستئناف في باريس في آذار/مارس إحالة ثمانية أشخاص إلى محكمة الجنايات على خلفية الهجوم الذي أودى بحياة 86 شخصا. ولم تحدد بعد مواعيد للمحاكمة، لكنها لن تجري قبل عام 2022.

وبموجب مذكرة التوقيف الأوروبية، يترتب على إيطاليا تسليمه إلى السلطات القضائية الفرنسية في غضون عشرة أيام إذا لم يعترض إليزي على ذلك، وإلا سيتم تسليمه خلال ستين يوما.

وأوضح مصدر قضائي فرنسي أنه نظرا لانتهاء التحقيق والمحاكمة المقبلة، يفترض أن يتم جمع مزيد من المعلومات وخصوصا استجوابه وعرضه على خبراء الأمراض النفسية، قبل إمكانية محاكمته.

قُتل محمد الحويج بوهلال وهو يقود الشاحنة إثر الهجوم، وستبحث محكمة جنايات خاصة في مسؤوليات أشخاص من محيطه ووسطاء متورطين في دائرة الأسلحة التي سُلمت له.

وقال إيريك موران، محامي الاتحاد الوطني لضحايا الاعتداءات والحوادث الجماعية إن "المحاكمة ليست مقررة قبل 2022 وقد يتم تنفيذ كل هذه الأمور قبل الجلسات وما إذا كان يكنه المثول مع المتهمين الآخرين".

ووجهت إلى إليزي تهمة "التواطؤ الإجرامي" وانتهاك قانون الأسلحة في شق "الاتجار بالأسلحة" من التحقيق.

وهو متهم بتزويد المهاجم بندقية هجومية عن طريق وسيط ألباني. وتباهى بعد ذلك أمام ابن عمه الذي رافقه في هذه الصفقة، بأنه احتال على الوسيط "بإعطائه كلاشنيكوف غير صالح مقابل 35 غرامًا من الكوكايين"، وفقًا لأمر الإحالة إلى محكمة الجنايات الذي اطلعت عليه وكالة فرانس برس.

انتحر ابن عمه أدرياتيك ا.، المشتبه به في الوقائع نفسها، في السجن بتاريخ 8 حزيران/يونيو 2018.

لم يتمكن التحقيق القضائي من أن يثبت أن خمسة مشتبه بهم زودوا الحويج بوهلال بالسلاح كانوا على علم بتخطيطه للهجوم الإرهابي. لذلك تم استبعاد التصنيف الإرهابي عنهم وأحيلوا إلى محكمة الجنايات لانتهاكهم القانون العام.

وتمت إحالة ثلاثة رجال هم محمد غريب وشكري شفرود ورمزي عرفة بتهمة "الانتماء الى عصابة إرهابية إجرامية".

من المقرر أن تستمر المحاكمة عدة أسابيع على الأقل، في قاعة جلسات كبيرة أقيمت في قصر العدل في وسط العاصمة الفرنسية، بعد المحاكمة التي جرت حول سلسلة الهجمات الإرهابية التي وقعت في باريس ومحيطها في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار