: آخر تحديث
تتكثف الجهود لاحياء عملية السلام في ظل تصاعد العنف

طالبان تعلن عقد لقاء مع المبعوث الأميركي لأفغانستان في الدوحة

14
11
10

الدوحة: التقى المبعوث الأميركي لأفغانستان زلماي خليل زاد قادة من طالبان في قطر، على ما أعلنت الحركة المتمردة السبت، فيما تتكثف الجهود لاحياء عملية السلام في ظل تصاعد العنف والانسحاب الوشيك للقوات الأميركية.

والتقى خليل زاد في وقت سابق من الاسبوع الرئيس الأفغاني أشرف غني ورئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية في أفغانستان عبد الله عبد الله، الذي تشرف هيئته على محادثات السلام مع المتمردين في قطر.

وكتب المتحدث باسم طالبان محمد نعيم على تويتر أنّ خليل زاد وقائد القوات الأميركية في أفغانستان التقيا مساء الجمعة فريق مفاوضي المتمردين وبينهم الملا عبد الغني بارادار.

وأضاف أنّ "الطرفين أعربا عن التزامها باتفاق الدوحة وناقشا سبل تنفيذه الكامل. كذلك تمت مناقشة الوضع الراهن في افغانستان وسرعة وفاعلية المفاوضات الافغانية الافغانية".

وتسري تكهنات بشأن مستقبل الوجود الاميركي في أفغانستان، خصوصا بعد اعلان البيت الأبيض خططا لمراجعة اتفاق انسحاب تم التوصل إليه بين الولايات المتحدة وطالبان في الدوحة العام الفائت.

وبموجب هذا الاتفاق، من المقرر أن تنسحب القوات الأميركية من أفغانستان في أيار/مايو المقبل، لكنّ تصعيدا في القتال اثار مخاوف بأن يتسبب انسحاب سريع للقوات الأميركية في فوضى أكبر خصوصا مع تعثر مفاوضات السلام بين الحكومة الأفغانية وطالبان.

ومقابل انسحاب القوات الأميركية، تتعهد طالبان بموجب الاتفاق بعدم السماح باستخدام الأراضي الأفغانية من قبل تنظيمات إرهابية، وهو الهدف الأساسي للاجتياح الأميركي الذي أعقب هجمات 11 أيلول/سبتمبر 2001.

وتعد زيارة زلماي خليل زاد الاثنين أول عودة له إلى أفغانستان منذ تولى الرئيس الأميركي جو بايدن السلطة في كانون الثاني/يناير وتكليفه البقاء في منصبه.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار