: آخر تحديث

مئات الأشخاص أمضوا ليلتهم في العراء بعد الزلزال الجديد في اليونان

9
7
11
مواضيع ذات صلة

أثينا : أمضى مئات الأشخاص في قرى بوسط اليونان ليلتهم الثانية في خيم أو سياراتهم بعد الزلزال القوي الذي ضرب منطقة لاريسا من دون أن يوقع ضحايا حتى الآن.

وصرحت خريسولا كاتسيولي الموظفة في بلدية الاسونا قرب بلدات داماسي وميزوخوري وأموري ودومينيكو وتيرنافوس التي ضربها الزلزال لوكالة فرانس برس "لحسن الحظ لا ضحايا حتى الآن".

وسببت الهزة التي وقعت مساء الخميس حالة من الذعر في هذه البلدات الواقعة على بعد 250 كيلومترا شمال أثينا التي "تنصب فيها خيم جديدة" لتلبية حاجات السكان وفقا لكاتسيولي.

وقالت "شعرنا بخوف كبير خرج السكان مجددا إلى الشارع مساء الخميس وأمضى العديد من الأفراد الليلة في سياراتهم".

وكانت الهزّة الأرضية التي ضربت اليونان مساء الخميس بقوة 5,6 درجات وفقا لهيئة المسح الجيولوجي الأميركي و5,9 درجات بحسب المرصد اليوناني للزلزال، وذلك غداة زلزال بقوة 6,3 درجات أوقع 11 جريحا. وتضرر أكثر من 300 منزل قديم ومستشفيات ومدارس وكنائس ونصبت مئات الخيم في استاد داماسي.

واعلن كوستانتينوس اغوراستوس محافظ ثيساليا الجمعة للتلفزيون اليوناني العام انه لم تسجل انهيارات أرضية جديدة بعد الزلزال الثاني لكن "أضرارا اضافية لحقت بالمباني التي تضررت الأربعاء".

وصرح للاعلام قبل المشاركة في اجتماع في لاريسا مع مسؤولين في الدفاع المدني وبلديات المنطقة "يخاف الناس من العودة إلى منازلهم أو إلى فنادق".

وقال مسؤول في المكتب الإعلامي لفرق الإطفاء لوكالة فرانس برس "سقطت صخور في كالاباكا قرب ميتيورا" الموقع الجيولوجي المدرج ضمن قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونيسكو ويضم 20 ديرا ارثوذكسيا على بعد 90 كيلومترا شمال غرب مركز الهزة.

واعلن افثيميس ليكاس خبير الزلازل اليوناني للاعلام أن زلزال الخميس وقع على بعد خمسة كيلومترات شمال مركز زلزال الأربعاء الذي وقع على بعد 16 كيلومترا من الاسونا معتبرا أنه زلزال جديد وليس هزة ارتدادية.

وسجلت عدة هزات ارتدادية راوحت قوتها بين 4,1 و5,7 درجات بعد الزلزالين اللذين ضربا المنطقة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار