: آخر تحديث
جماعات متطرفة تنفّذ عمليات أودت بالآلاف

النيجر تعتزم مضاعفة عديد جيشها لمواجهة الجهاديين

8
4
5

نيامى: أعلن وزير الدفاع النيجري إيسوفو كاتامبي السبت أمام البرلمان في نيامي أنّ جيش النيجر الذي يُقاتل الجماعات الجهاديّة منذ سنوات يجب أن يرتفع عديده من 25 ألف عنصر في الوقت الحالي إلى "خمسين ألفًا على الأقلّ" خلال السنوات الخمس المقبلة.

وقال كاتامبي خلال جلسة مخصّصة لتبنّي قانون يهدف إلى تحسين ظروف معيشة القوات المسلّحة وعملها، إنّ "الجيش يتطلّب على الأقلّ 50 إلى 100 أو 150 ألف عنصر، ونحن لدينا 25 ألفًا فقط، لذلك أخذ رئيس الجمهوريّة تعهّداً بأنّه في غضون خمس سنوات يجب أن نُضاعف هذا الرقم. يجب أن يكون لدينا 50 ألف عنصر على الأقلّ في هذا الجيش".

وأوضح لوكالة فرانس برس أنّ "قرار زيادة عديد الجيش إلى خمسين ألفًا يدخل في إطار الحرب على الإرهاب، وهو كفاح طويل الأمد".

وأكّد أنّ "الترتيبات جارية لتحقيق هذا الهدف"، مشيرًا في هذا السياق إلى "مضاعفة عدد مراكز التدريب" العسكري في مناطق البلاد لتدريب المجنّدين الجدد، وإلى "زيادة عدد" المشرفين العسكريين و"إنشاء مدارس تدريب" للضباط وضباط الصف. كما ستُفتتح مدرسة للأركان في كانون الثاني/يناير 2021.

وتقع النيجر في منطقة الساحل الشاسعة حيث تنشط جماعات جهادية تنفّذ عمليات أودت بالآلاف ودفعت مئات الآلاف إلى الفرار من منازلهم.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار