: آخر تحديث
بعد إقرار ميزانية عامرة بالديون

غواتيمالا: نائب الرئيس يحضّ الرئيس على الاستقالة

4
4
3
مواضيع ذات صلة

غواتيمالا: حضّ نائب الرئيس في غواتيمالا غييرمو كاستيو الرئيس أليخاندرو غياماتي على الاستقالة معه "لخير البلد"، بعد تبني الكونغرس ميزانية 2021 التي تخلق ديوناً وتثير جدلاً كبيراً.

وقال كاستيو في رسالة إلى الأمة نشرها على شبكات التواصل الاجتماعي وأرسلها إلى الصحافيين على مجموعات واتساب الخاصة بنائب الرئيس، "لخير البلد، طلبت منه أن نقدم استقالتنا معاً".

وأكد أنه قال للرئيس إن "الأمور ليست على ما يرام". وأقرّ بأن علاقته ليست جيدة بالرئيس.

وصادق الكونغرس المؤلف بمعظمه من أعضاء الحزب الحاكم وأحزاب مرتبطة به، هذا الأسبوع على ميزانية بقيمة 13 مليار دولار، هي الأكبر في تاريخ البلاد. إلا أن معظم الأموال مخصصة لمشاريع بنى تحتية يديرها مقاولون وتتجاهل مكافحة الفقر وسوء تغذية الأطفال التي تطال قرابة نصف الأطفال ما دون الخمس سنوات، ما أثار احتجاجات.

وحذّرت كيانات اقتصادية ومحللون من خطر تمويل ثلث الميزانية من الدين، كما كان مقترحا.

وكذلك صادق الكونغرس على قروض تفوق قيمتها 3,8 مليار دولار لمواجهة تداعيات وباء كوفيد-19، رغم أن أقلّ من 15% من هذه الموارد استُثمرت.

ودعت مجموعات نشطاء إلى تظاهرة بعد ظهر السبت، للمطالبة باستقالة الرئيس.

منذ بدء الولاية الرئاسية في كانون الثاني/يناير الماضي، برزت خلافات بين كاستيو وغياماتي.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار