: آخر تحديث

حملة تلقيح ضد الطاعون الدملي في منطقة روسية

7
8
6
مواضيع ذات صلة

موسكو: أمرت منطقة روسية على الحدود مع منغوليا الخميس بتنظيم حملة تلقيح ضد الطاعون الدملي بعد اكتشاف إصابات بهذا المرض.

وأوضحت السلطات المحلية في بيان أن زعيم جمهورية طوفا السيبيرية تشولبان كاراول أمر بتنظيم حملة تلقيح في مزارع القطاس الأليف (ياك) وهي ثدييات مجترة، في المنطقتين الواقعتين على الحدود الروسية المنغولية.

وقال تشولبان كاراول في البيان، إن "هذا المرض خطير"، مشددا على الحاجة إلى "مخزون دائم من اللقاح".

وتابع أنه تم تسجيل عشر إصابات بالطاعون الدملي وقد توفي شخصان منهم أخيرا في أولان باتور، عاصمة منغوليا.

وأشار إلى أنه على الناس "فهم خطورة تناول لحم جرذ الأرض أو المرموط" الذي يمكن أن ينقل بكتيريا ييرسينيا بيستيس المسؤولة عن الطاعون، و"الحاجة إلى التلقيح في الوقت المناسب".

ويموت شخص واحد على الأقل كل عام بسبب الطاعون الدملي في منغوليا حيث يتم تنظيم حملات لثني السكان عن الاقتراب من جرذان الأرض أو تناولها.

في أوائل تموز/يوليو، دعت السلطات الروسية إلى التوقف عن صيد حيوانات المرموط وتناولها بعد اكتشاف إصابات بالطاعون الدملي في منغوليا والصين المجاورتين.

كما أشارت الخدمات الصحية الروسية إلى أنها بدأت حملة لفحص القوارض في بورياتيا وهي منطقة روسية أخرى على الحدود مع منغوليا.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار