: آخر تحديث
أضرار جسيمة جراء فيضانات في جزيرة أوبي

مصرع ثلاثة أشخاص بينهم طفل في اليونان

5
5
4
مواضيع ذات صلة

اثينا: قضى ثلاثة أشخاص من بينهم طفل يبلغ ثمانية أشهر الأحد في بلدة بوليتيكا في اليونان على جزيرة أوبي (شرق) جراء أمطار غزيرة أغرقت عشرات المنازل وألحقت أضراراً بشبكة الطرقات المحلية، وفق حصيلة جديدة للسلطات.

وعُثر على جثة طفل يبلغ ثمانية أشهر في منزل قبل ظهر الأحد فيما كان والداه بخير، وفق ما أفاد مسؤول في مكتب الإعلام الخاص بجهاز الإطفاء وكالة فرانس برس.

وقبل بضع ساعات، عثر رجال الإطفاء على امرأة تبلغ 86 عاماً ورجل عمره 85 عاماً "فاقدين للوعي" يقطنان في منزلين منفصلين. ونُقلا إلى المستشفى حيث تمّ تأكيد وفاتهما، وفق المصدر نفسه.

وقُطعت بعض الطرق في غرب الجزيرة، على بعد حوالى مئة كيلومتر من أثينا، جراء فيضان سيول. وذكرت وكالة الأنباء اليونانية أن الكثير من المصطافين وجدوا أنفسهم عالقين في مخيم في المنطقة.

وقال محافظ وسط اليونان آنا فانيس سبانوس "نعيش لحظات مرعبة، تم تحريك كافة الوسائل".

ومنذ السبت، تضرب العاصفة تاليا التي ترافقها أمطار غزيرة، الكثير من المناطق في اليونان القارية. وأفادت مصلحة الأرصاد الجوية أن الطقس يتحسن الأحد.

وبالإضافة إلى بوليتيكا، تضررت قرى مجاورة لها هي بوزي وليفكانتي وكونتوديسبوتي، وكذلك طرق محيطة، الأمر الذي منع شاحنات الإطفاء من الوصول إلى المناطق المتضررة.

وفاض نهران في المنطقة وامتلأت الطرق بالوحول، وفق السلطات المحلية.

وقال فانيس سبانوس للتلفزيون الرسمي "اي ار تي"، قبل الظهر في وقت كانت العاصفة قد هدأت، "إنها كارثة".

وأفادت وسائل إعلام أن الفيضانات أغرقت الكثير من الطوابق الأرضية ما أرغم الكثير العائلات إلى الصعود مع أولادهم إلى سطوح منازلهم.

وشارك أكثر من مئة رجل إطفاء وساهمت مروحيتان في عملية إنقاذ الأشخاص العالقين. وتشارك شرطة المرفأ في عمليات الإغاثة.

وقالت إحدى سكان بساهنا لقناة "اي ارتي" إن "العام الماضي، كانت لدينا حرائق، هذا العام فيضانات".

وفي نوفمبر 2017، أسفرت فيضانات قاتلة عن مصرع 24 شخصاً في قرية ماندرا الواقعة في منطقة صناعية على بعد نحو ثلاثين كلم نحو غرب أثينا. ودمّرت سيول وحلية أكثر من ألف مسكن ومبنى ومحل ومستودع.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار