: آخر تحديث

بكين تحذر باريس بعد تصريحات لوزير الخارجية الفرنسي

4
4
3
مواضيع ذات صلة

بكين: وجهت الصين الخميس تحذيرا لفرنسا غداة تصريحات لوزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الذي أعلن أن باريس تفكر في اتخاذ "إجراءات" ردا على سياسة بكين حيال هونغ كونغ.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية جاو ليجيان للصحافيين إن "قضايا هونغ كونغ هي من الشؤون الداخلية للصين ولا يحق لأي بلد التدخل فيها".

فرض النظام الشيوعي الصيني الأسبوع الماضي قانوناً مثيراً للجدل على المستعمرة البريطانية السابقة يثير خشية المعارضة من تراجع غير مسبوق للحريات هونغ كونغ، التي تتمتع بحكم ذاتي، منذ أعادتها المملكة المتحدة عام 1997 إلى الصين. 

يعاقب قانون بكين على النشاطات التخريبية والنزعة الانفصالية والإرهاب والتواطؤ مع قوى أجنبية، ويأتي رداً على حراك انطلق قبل عام في المدينة ضد الحكومة المركزية الصينية.

كان لودريان صرح الأربعاء أن فرنسا تفكر في اتخاذ "إجراءات" ردا على مساس بكين بالحريات في هونغ كونغ. وقال أمام لجنة في مجلس الشيوخ "لن نقف مكتوفي الأيدي في هذا الشأن". وأضاف "نفكر في إجراءات سأنشرها عندما يحين الوقت"، مؤكدا أنه يريد "التنسيق" مع دول أوروبية أخرى. وشدّد على أن "هناك خرقا لمبدأ +دولة واحدة ونظامان+الذي وضع في العام 1997".

وردا على ذلك قال الناطق الصيني إنه يأمل في أن "تمارس بعض الدول الحيطة في الكلمات كما في الأفعال" وتتصرف "بإيجابية أكثر من أجل استقرار هونغ كونغ".

وبقي الاتحاد الأوروبي على قدر كبير من الحذر بشأن هذه المسألة في الوقت الراهن، على عكس الولايات المتحدة والمملكة المتحدة. وهو دعا الصين إلى "تجنب أي عمل من شأنه أن يقوض الحكم الذاتي لهونغ كونغ" لكنه لم يتخذ أي إجراءات.

وأقر الكونغرس الأميركي الخميس عقوبات جديدة صارمة على خلفية فرض الصين القانون، تشمل تغريم المصارف المساهمة في خرق الحكم شبه الذاتي من قبل بكين.

وقد عرضت بريطانيا أن يكون ملاذا لسكان هونغ كونغ القلقين بشأن مستقبلهم. وأعلنت عن نيتها توسيع حقوق الهجرة لسكان هونغ كونغ، يما يسهل لمليون حامل لجواز سفر "بي ان (او)"، بريتش ناشونال (أوفرسيز) أي "مواطن بريطاني - ما وراء  البحار"، الإقامة في بريطانية لوقت طويلاً، والحصول على الجنسية البريطانية في نهاية المطاف.

وأعلن رئيس الوزراء في أستراليا الخميس تعليق اتفاق تبادل تسليم الملاحقين بين هونغ كونغ وبلاده، منح إقامة دائمة لمواطني هونغ كونغ في البلاد. كما أعلن أن مواطني هونغ كونغ المقيمين في استراليا بموجب تأشيرات طلاب أو عمل يمكنهم الحصول على تصاريح إقامة دائمة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار