: آخر تحديث

حكم نهائي بسجن الناشط المصري البارز أحمد دومة 15 عاما

4
4
3
مواضيع ذات صلة

القاهرة: أصدرت محكمة النقض المصرية السبت حكما نهائيا بالحبس 15 عاما على الناشط السياسي أحمد دومة، احد رموز ثورة 25 كانون الثاني/يناير 2011، بحسب مصدر قضائي.

ويذكر أن دومة محبوس منذ كانون الأول/ديسمبر 2013 بتهمة التورط في صدامات وقعت مع عناصر الأمن خلال تظاهرة خرجت في القاهرة قبل عامين على ذلك.

وقضت محكمة النقض السبت بتأييد الحكم الصادر عن محكمة الجنايات مطلع العام الجاري بحبسه 15 عاما وتغريمه ستة ملايين جنيه مصري (363 الف دولار تقريبا) لمشاركته في تظاهرات في كانون الثاني/يناير 2011 احترق خلالها مبنى المجمع العلمي في ميدان التحرير وهو مبنى يعود الى القرن الـ18 كان يحوى كمية كبيرة من الكتب والمخطوطات والخرائط القديمة.

وشارك دومة في الاحتجاجات والتظاهرات التي تلت ثورة 25 كانون الثاني/يناير -- التي أسقطت حسني مبارك-- سواء ضد المجلس العسكري الذي تسلّم السلطة بعد مبارك أو ضد جماعة الاخوان المسلمين التي تولت الحكم لمدة عام ما بين 2012 و2013 اثر انتخابات فاز فيها الرئيس الراحل محمد مرسي.

وبعد اطاحة مرسي من قبل الجيش في حزيران/يونيو 2013، شنت أجهزة الأمن حملة ضد جماعة الاخوان المسلمين التي حبس الآلاف من اعضائها وصدرت أحكام بالاعدام على بعض قياداتها.

واتسع نطاق الحملة بعد ذلك لتشمل الناشطين اليساريين والليبراليين المؤيدين للديموقراطية.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار