: آخر تحديث

الدرك الجزائري يستجوب رئيس حزب معارض

3
3
2
مواضيع ذات صلة

الجزائر: أعلن رئيس أحد أكبر أحزاب المعارضة في الجزائر، محسن بلعباس، أنّ الدرك استجوبه الأحد في قضية حقّ عام تعود وقائعها إلى عامين تقريباً.

وقال بلعباس الذي يرأس التجمّع من أجل الثقافة والديموقراطية، على صفحته في موقع فيسبوك إنّ الاستدعاء الذي وصله يتعلّق بـ"مواصلة التحريّات حول حادث عمل وقع في ملكيّتي منذ قرابة سنتين".

وأخلي سبيل القيادي السياسي عقب الاستماع إليه، وفق وسائل إعلام محلية.  

من جهتها، أشارت النيابة العامة في محكمة قرب العاصمة الخميس إلى أن أحداث القضية تخصّ "واقعة وفاة شخص أجنبي كان يعمل بورشة بناء لمسكن خاص" تعود ملكيّتة إلى رئيس التجمّع من أجل الثقافة والديموقراطية.

ووفق النيابة فإن "العامل المتوفّي لم تكن لديه الرخصة القانونية للعمل بالجزائر، كما أوضحت التحريات بأن البناية في حدّ ذاتها شيّدت دون احترام القوانين العمرانية". 

وقد تضعف هذه القضية الحزب المعارض الذي توجد معاقله في منطقة القبائل، مع تجدّد الحراك الاحتجاجي منذ أسابيع في المنطقة الواقعة شمال شرق البلاد. ونظّمت تظاهرات الجمعة في تيزي وزو وبجاية، أكبر مدينتين في منطقة القبائل. 

ووجّهت وزارة الداخلية الثلاثاء إنذاراً رسمياً إلى حزب التجمّع من أجل الثقافة والديموقراطية على خلفية ارتكابه "خروقات متكرّرة وملفتة للانتباه" للدستور والتشريعات، لا سيّما لقانون الأحزاب. 

والتجمّع من أجل الثقافة والديموقراطيّة هو حزب علماني معارض، تأسس في شباط/فبراير 1989، وهو سليل الحركة الثقافية الأمازيغية. 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار