: آخر تحديث

812 وفاة خلال 24 ساعة بكوفيد-19 في إسبانيا

6
6
4
مواضيع ذات صلة

مدريد: اكدت إسبانيا الاثنين تسجيل 812 وفاة جديدة خلال 24 ساعة جراء فيروس كورونا المستجد، ما يرفع الحصيلة الإجمالية 7340 وفاة، وفق أرقام وزارة الصحة. 

يشكل ذلك أول انخفاض في أعداد الوفيات اليومية منذ يوم الخميس في إسبانيا التي تسجل أكبر عدد وفيات ناجمة من الوباء بعد إيطاليا. وأحصت إسبانيا الأحد 838 وفاة. 

تراجع طفيف في العدد اليومي للوفيات
سجلت إسبانيا تراجعا طفيفا في حصيلة الوفيات اليومية جراء وباء كوفيد-19، إذ أحصت 812 وفاة خلال 24 ساعة بعد عدد قياسي قدره 838 الأحد، على ما أعلنت السلطات. بذلك بلغت الحصيلة الإجمالية للوفيات في هذا البلد 7340 وفاة، وهي ثاني أعلى حصيلة في العالم بعد إيطاليا.

كما تخطت حصيلة الإصابات المثبتة بفيروس كورونا المستجد في إسبانيا 85 ألف إصابة، بزيادة حوالى 6400 إصابة عن يوم الأحد. لكن وتيرة تزايد الأعداد اليومية للوفيات والإصابات الجديدة المثبتة في تباطؤ متواصل منذ منتصف الأسبوع الماضي في وقت تأمل السلطات الصحية أن يكون البلد قريبا من ذروة انتشار الوباء. من جهة أخرى وصل عدد المصابين الذين تعافوا من المرض إلى حوالى 17 ألفا.

وتبقى منطقة مدريد الأكثر تضررا جراء الوباء وسجلت حوالى نصف الوفيات. وأقامت السلطات فيها مستشفى ميدانيا كبيرا في الموقع المهجور للسوق التجارية وفتحوا مشرحتين في ميدان تزلج على الجليد ومبنى عام غير مستخدم.

وقرر رئيس الحكومة بيدرو سانشيز السبت تشديد التدابير المتخذة لمكافحة وباء كوفيد-19 فأمر جميع الموظفين العاملين في قطاعات غير أساسية بلزوم منازلهم لمدة أسبوعين. الهدف هو الحد أكثر من حركة التنقل، وبالتالي خفض انتشار الفيروس، فيما كان الإسبان خاضعون لحجر منزلي صارم منذ منتصف مارس، وتم تمديده حتى 11 ابريل.

ولم يكن بإمكان الإسبان الخروج حتى الآن سوى للعمل في حال لم يكن من الممكن إنجاز عملهم عبر الإنترنت، وشراء طعام وتلقي علاج والقيام بنزهة قصيرة مع كلابهم.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار