: آخر تحديث
التحقيق أكد فرضية الحادثة العرضية

الأمن المغربي ينفي خبر حادثة الدهس العمدي لموطن مغربي يهودي

3
2
3
مواضيع ذات صلة

الرباط: نفى مصدر أمني في المغرب، بشكل قاطع، الأخبار الزائفة التي تداولتها مواقع أجنبية وتناقلتها صفحات على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، والتي زعمت أن سائق حافلة تعمد دهس مواطنين يهود بمدينة الدار البيضاء، مما تسبب في وفاة أحدهم وإصابة اثنين آخرين بجروح.

وفنّد المصدر الأمني ذاته واقعة الدهس العمدي، كما دحض تسجيل عدة إصابات في هذا الحادث المروري العرضي، مؤكدا بأن النازلة تم تسجيلها يوم الجمعة الماضي بشارع باستور بمدينة الدار البيضاء، حيث كانت حافلتان تنتظر نقل مجموعة من السياح من بينهم مواطنون مغاربة يعتنقون الديانة اليهودية، وهو الوقت الذي تسبب فيه سائق إحدى الحافلتين في الاصطدام بالضحية، نتيجة عدم تبصره بعدما رفع رجله عن الفرامل التي تشتغل بنظام هيدروليكي، مما أفضى إلى إصابة الضحية الذي كان يمر وقتها بين الحافلتين اللتين كانتا مستوقفتان بشكل متقارب أمام قارعة الطريق.

وأفاد المصدر ذاته بأن السلطات الأمنية فتحت بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، خلص إلى تأكيد فرضية الحادثة العرضية، والتي أصيب فيها شخص واحد، هو الضحية الهالك، بينما أصيب أحد مرافقيه بتوعك خفيف في اليد ولم يرغب في الالتحاق بالمستشفى.

وشدد المصدر ذاته على أن السائق تم الاحتفاظ به تحت تدبير الاعتقال الاحتياطي قبل أن يتم عرضه على النيابة العامة بالدار البيضاء، نافيا في المقابل الأخبار الزائفة التي تحدثت عن اعتقال سائق الحافلة الثانية التي كانت بدورها بعين المكان.

وكانت السلطة المحلية بمدينة الدار البيضاء قد بادرت فور تسجيل الحادث بنشر بلاغ صحفي، عممته وكالة الانباء المغربية ، أكدت فيه بأن مواطنا مغربيا يعتنق الديانة اليهودية لقي مصرعه متأثرا بإصابته خلال حادثة سير عرضية بشارع باستور بمنطقة عين السبع الحي المحمدي، وأن تحقيقا قضائيا تم فتحه في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة المختصة.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار