: آخر تحديث
"الاستشاري لحقوق الانسان" يدخل على خط القضية

المغرب: ارجاء محاكمة صحافية اتهمت بالإجهاض الى الاثنين

3
4
4
مواضيع ذات صلة

الرباط : أرجأت المحكمة الابتدائية بالرباط اليوم النظر في قضية الصحفية هاجر الريسوني ( 28 سنة) ، المتهمة بالاجهاض الى يوم الاثنين المقبل ، وذلك استجابة لطلب هيئة الدفاع عنها.

وتميزت الجلسة الاولى من المحاكمة بحضور اعلامي كثيف الى جانب حضور حقوقي كبير.

وتظاهر العشرات من الحقوقيين امام المحكمة الابتدائية بالرباط ، وطالبوا بالافراج عن الصحفية الريسوني ، واسقاط التهمة الموجهة لها.

واعتقلت الريسوني التي تعمل في صحيفة "اخبار اليوم" قبل اسبوع رفقة خطيبها السوداني الجنسية، وطبيب متخصص في أمراض النساء ، واثنين من مساعديه.

ونفت النيابة العامة ان يكون اعتقال الريسوني له علاقة بمهنتها الصحفية .بيد ان هيئة دفاعها ترى ان قضيتها "ذات طابع سياسي".

في غضون ذلك ، عبر المجلس الوطني لحقوق الإنسان، عن استنكاره للقذف والسب والتشهير ذي الطبيعة التمييزية الذي عبر عنه البعض ضد الصحافية الريسوني، وقال انه يتابع باهتمام النقاش الجاري حول الحريات الفردية والحياة الخاصة ومسألة الإيقاف الإرادي للحمل الذي أثاره اعتقال الريسوني.

وكشف المجلس، في بيان تلقى موقع " ايلاف المغرب" نسخة منه ، أنه سيقدم في الأيام المقبلة توصياته لتعديل القانون الجنائي، الذي تناقشه حاليا لجنة التشريعات وحقوق الإنسان بمجلس النواب( الغرفة الاولى في البرلمان)، معبرا عن ارتياحه لدعم الرأي العام لهذه التوصيات التي تتوخى حماية الحريات الفردية والحياة الخاصة، مع احترام المقتضيات الدستورية المتعلقة بضمان الحقوق والحريات الأساسية، خاصة منها الفقرة الأولى من الفصل 24 والمواثيق الدولية التي صادق عليها المغرب.

وذكر البيان انه المجلس قام بتعيين ممثل له لملاحظة محاكمة الصحفية الريسوني ورفيقها رفعت أمين وجميع الأشخاص المتابعين في إطار هذه القضية.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار