: آخر تحديث
على خلفية احتجاز ناقلة النفط قرب جبل طارق

الحرس الثوري الايراني: واشنطن ولندن ستندمان!

3
4
4
مواضيع ذات صلة

طهران: حذر الحرس الثوري الايراني الخميس من أن الولايات المتحدة وبريطانيا "ستندمان بشدة" على احتجاز ناقلة نفط قرب جبل طارق كما أوردت وكالة الانباء الايرانية فارس.

وقال الاميرال علي فدوي نائب قائد الحرس الثوري "لو ان العدو قام بادنى تقييم، لما كان تصرف على هذا النحو"، في اشارة الى احتجاز شرطة جبل طارق الاسبوع الماضي بمساعدة من البحرية الملكية البريطانية ناقلة نفط ايرانية.

وندد باحتجاز ناقلة النفط باعتباره ينطوي "على غباء وهي سمة تلازم الرئيس الاميركي ، والبريطانيين الى حد ما".

وكان الحرس الثوري الايراني نفى في وقت سابق الخميس ان يكون حاول منع مرور ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز وذلك في بيان نشر على موقعه الالكتروني.

وجاء في البيان "لم تحصل مواجهة في الساعات ال24 الماضية مع أي سفينة أجنبية بما يشمل البريطانية منها".

وكانت الحكومة البريطانية أعلنت الخميس ان ثلاث سفن ايرانية حاولت "منع مرور" ناقلة نفط بريطانية في مياه الخليج ما ارغم السفينة الحربية البريطانية التابعة للبحرية الملكية "مونتروز" على التدخل.

وقال الحرس الثوري في بيانه إنه لو تلقى الأمر باعتراض سفن أجنبية لفعل ذلك "فورا وبطريقة حاسمة وسريعة".

من جهته ندد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف "بالمزاعم العارية عن الصحة الهادفة الى خلق توتر" كما اوردت وكالة الانباء الايرانية الرسمية "ارنا".

وكان الرئيس الايراني حسن روحاني وجه الاربعاء تحذيرا الى بريطانيا متحدثا عن "عواقب" بعد اعتراض ناقلة النفط الايرانية قبالة جبل طارق.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار